اهم الاخبار
الخميس 21 أكتوبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

أحزاب تونسية تنتقد تصريحات المرزوقي الداعية إلى التدخل الأجنبي في تونس

الرئيس التونسي السابق
الرئيس التونسي السابق منصف المرزوقي

أدان حزب التحالف من أجل تونس، اليوم الأحد، تصريح الرئيس السابق منصف المرزوقي في فرنسا أمس، واصفا إياه بأنها ترتقي لجريمة الخيانة العظمى.

وبحسب راديو موازييك، دعا حزب التحالف الرئيس قيس سعيد لتحمّل مسؤوليته في اتخاذ كل الإجراءات القانونية العاجلة وسحب الامتيازات التي يتمتّع بها منصف المرزوقي كرئيس سابق.

وقد دعا منصف المرزوقي أمس السبت في باريس خلال وقفة احتجاجية نفذها معارضو قيس سعيد، إلى وقف أيّ دعم لسعيّد وللنظام في تونس الذي يتّهمه بالانقلاب وذلك للضغط من أجل عودة البرلمان الذي قام الرئيس بتجميد أعماله بعد تفعيله الفصل 80 من الدستور. 

وفي أصدر الحزب بيان، جاء فيه: "إن المرزوقي تجاوز حدود حرّية التعبير وحق المعارضة ليتسوّل صراحة تدخّلا خارجيا لتهديد الأمن القومي والإضرار بالعلاقات الثنائية مع دولة صديقة."

دعوات التدخل الأجنبي

ومن جانبه، أدان حزب التيّار الشعبي في بيان الدعوات المطالبة بالتدخّل الخارجي التي تتالت منذ تاريخ 25 يوليو، على غرار ما أتاه الرئيس المؤقت السابق لتونس، المنصف المرزوقي أمس السبت بباريس عبر استجدائه وطلبه التدخّل الخارجي علنا.

وبدوره، أدان المكتب التنفيذي لنقابة السلك الدبلوماسي التونسي، السبت، التصريحات التي أدلى بها الرئيس السابق المرزوقي والتي حرّض فيها سلطات دولة اجنبية لاتخاذ تدابير عقابية ضد بلاده والسعي لإفشال القمة 50 لمنظمة الفرنكوفونية المقرر تنظيمها بتونس الشهر القادم، حسب نص البلاغ.

وطالبت نقابة السلك الدبلوماسي التونسي من رئاسة الجمهورية ووزارة الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج سحب جواز السفر الدبلوماسي الممنوح للمرزوقي نظرا لإخلاله بواجب التحفظ والمس من مصالح البلاد وهي افعال تتعارض مع المهام الدبلوماسية النبيلة كما تخالف احكام اتفاقية فيانا للعلاقات الدبلوماسية لسنة 1961, حسب ما جاء في البلاغ ذاته.

وفي سياق آخر، أفادت قناة العربية الإخبارية، الأحد الماضي، ببدء تظاهرات لأنصار الرئيس التونسي قيس سعيد في العاصمة تونس وسط إجراءات أمنية مشددة.

وذكرت العربية أن الأمن التونسي اغلق المنافذ المؤدية لشارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة بالكامل، هذا وقد تفقد وزير الداخلية التونسي الإجراءات الأمنية في شارع الحبيب بورقيبة.

وقد دعت حركة الشعب التونسية في بيان السبت، "جميع هياكلها ومناضليها ومناضلاتها وكل القوى الوطنية المؤمنة بمسار التصحيح وعموم أبناء الشعب الى المشاركة بكثافة في التحركات السلمية التي ستنتظم في كامل ربوع تونس يوم الأحد 3 أكتوبر 2021".