اهم الاخبار
الإثنين 27 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

تونس: 70 نائبا أعدوا مبادرة موجهة للرئيس لعودة البرلمان لمدة محددة

النائب التونسي عياش
النائب التونسي عياش زمال

قال النائب بالبرلمان التونسي عياشي زمال، اليوم الأربعاء في تصريح لراديو موزاييك، إن 70 نائبا أعدوا مبادرة موجهة للرئيس قيس سعيد لعودة البرلمان لمدة محددة.

وأضاف: أن70 نائب سيطالبون بلقاء الرئيس سعيد وسيمثلهم وفد متكون من 4 نواب وهم الصافي سعيد وفارس بلال وحاتم المانسي وعياشي الزمال.

وأشار زمال إلي أن: ''سيكون لقاء مصارحة ومكاشفة بهدف التوصل إلى حل دستوري يخرج تونس من المأزق الحالي وتجنيب البلاد الانزلاق والخروج من المسار الديمقراطي واستغلال الفرصة الحالية لصالح البلاد".

وتابع قائلا: "المعلوم أن البرلمان انتهى سياسيا وأخلاقيا ولكن من الناحية الدستورية مازال لديه مهمة ويجب عودته لفترة وجيزة ومحددة من أجل المصادقة على الحكومة القادمة التي بإمكانها فيما بعد الاشتغال عبر المراسيم، ومجلس النواب ينكب على القانون الانتخابي تنقيح قانون الأحزاب وتنقيح الدستور إثر حوار وطني ثم المضي لانتخابات تشريعية سابقة لأوانها في ظرف ستة أشهر أو سنة".

وفي السياق، انتقد الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي، الاثنين خلال حفل تكريم الناجحين من أبناء قطاعي النقل والفلاحة بجهة نابل، استمرار إهدار فرص تغيير وإصلاح البلاد والتي تتجلى في عدم مكافحة الفساد بوضوح وشفافية خاصة في المجالات التشريعية والقانونية.

وبحسب راديو موازييك، قال الطبوبي: "ما يلزمناش نضيعو الفرص بالانفعالية والانتقامية... لأنه من يتخذ قرارا في حالة غضب سيكون قراره خاطئا.. ما ثماش واحد يحب يحكم تونس ويعمل إلّي يحب عليه".

مصلحة البلاد

وأضاف:" هات رؤيتك لنحكم عليها إن كانت واضحة الأهداف ودون ضبابية فنحن في الاتحاد لن نعارضها.. شكون ما يحبش الخير لبلاده.. ولتعلموا نحن في الاتحاد بمنأى عن منافستكم في الترشح للانتخابات الرئاسية والتشريعية ولكن تهمنا مصلحة البلاد"!

وتابع قائلا إن :" كل فترة تتعطل فيها دواليب الدولة يكون النقابيين أكبر المتضررين لأن ملفاتهم متراكمة".

وتابع " كل سلطة ترغب في حكم البلاد نحن معها لكن لسنا حطب معارك لزيد أو عمر ولن نكون ... الي يحب يحكم تونس عليه أن يقرأ تاريخها جيدا وسيجد عنوانها الرئيسي هو الاتحاد التونسي للشغل هذه الخيمة التي يؤمها اليمين واليسار ومختلف شرائح الشعب التونسي ورغم الضغط والنقد سنواصل تحمل الأعباء والأمانة".

وأكد الطبوبي علي أن :" إذا مشيتو في الخط الوطني وحافظتو على مسار الدولة المدنية الاجتماعية لن تجدوننا إلا جنودا في خدمة الوطن أما أن حدتم عن هذا الخط فنحن متعودون على المعارك .. جاهزون لها ونخوض معارك مضامين لا معارك وهمية.. والي يجرب يضرب الاتحاد.. يتفضل "!