اهم الاخبار
الإثنين 06 ديسمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

الأمم المتحدة: النزاع فى اليمن يهدد الأمن الإقليمي والممرات الدولية

مبعثوث الأمم المتحدة
مبعثوث الأمم المتحدة إلى اليمن هانز جروندبرج

أكد مبعثوث الأمم المتحدة إلى اليمن هانز جروندبرج أن النزاع الدائر فى اليمن يهدد الأمن الإقليمي والممرات المائية الدولية .

وقال جروندبرج - فى كلمته أمام مجلس الأمن الدولي اليوم الجمعة - : "يهدّد النزاع في اليمن الأمن الإقليمي والممرات المائية الدولية.معرباً عن قلقه بشكل خاص بشأن أي استهداف للمدنيين والبنية التحتية المدنية داخل اليمن وفي المملكة العربية السعودية".

وأضاف : يجب أن يتوقّف القتال فورا ومن الضروري أن تعمل الجهات الخارجية الفاعلة على تعزيز عملية خفض التصعيد. ويجب أن تقوم بمشاركتهم على دعم تسوية سياسية يقودها اليمنيون. مشددا على أن اليمن السلمي والمستقر ضرورة أساسية لاستقرار المنطقة بالكامل".

وتابع مبعوث الأمم المتحدة : أن الحرب الاقتصادية من جانب كافة الأطراف مدمّرة بالنسبة إلى اليمن وشعبها. مشيرا إلى أن موقف الأمم المتحدة لم يتغير و لابد من ضمان حرية الحركة للناس والسلع من وإلى البلد وفي داخله.

كما قال هانز جروندبرج فى كلمته أمام مجلس الأمن الدولي : يجب أيضا فتح الطرق أمام حركة الناس والسلع من وإلى محافظة تعز. ويجب فتح مطار صنعاء أمام الحركة التجارية. إضافة إلى تخفيف القيود المفروضة على استيراد الوقود والسلع عبر ميناء الحديدة. مشيرا إلى وجود حاجة إلى التنسيق بين الأمم المتحدة والمجتمع الدولي وأطراف النزاع لمعالجة هذه القضايا.

عملية السلام في اليمن

وأضاف : عملية السلام في اليمن متوقفة منذ فترة طويلة.داعيا أطراف النزاع إلى الانخراط في حوار سلمي مع الأمم المتحدة ومع بعضها البعض بشأن شروط التسوية من دون شروط مسبقة".

وأشار إلى أن "نهج الأمم المتحدة في إنهاء الصراع شامل وتلبّي طموحات شعب اليمن. 

وأضاف : أعتزم تقييم الجهود السابقة وتحديد ما نجح وما لم ينجح منها والاصغاء إلى أكبر عدد ممكن من الرجال والنساء اليمنيين".

وأردف مبعوث الأمم المتحدة : إن "الأمم المتحدة ملزمة بالسعي من أجل سلام مستدام يحمي حقوق شعب اليمن المدنية والسياسية. ويضمن الحكم الرشيد ومؤسسات دولة تخدم المواطنين بشكل متساوِ".

وشدد على أنه " لن يدخر جهداً لجعل الجهات الفاعلة في خطوط النزاع تشرك اليمنيين من جميع وجهات النظر السياسية والمكونات المجتمعية ومن كل أنحاء البلاد للنقاش تحت رعاية الأمم المتحدة وحل خلافاتهم من دون اللجوء إلى القوة".