اهم الاخبار
الثلاثاء 21 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الأمم المتحدة تحذر من كارثة إنسانية وتطالب الدول الأعضاء بأموال لمساعدة أفغانستان

 الامين العام للأمم
الامين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش ،ارشيفية

حذرت منظمة الامم المتحدة من كارثة إنسانية قد تحدث فى أفغانستان بعد خروج القوات الامريكية من كابول مطالبة الدول الاعضاء بتقديم أموال لمساعدة الشعب الافغاني .


وقال الامين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش فى افادة صحفية اليوم الثلاثاء : "أحض جميع الدول الأعضاء على تقديم كل ما بوسعهم من أجل شعب أفغانستان الذي يمر بأصعب الأوقات. كما أحضهم على توفير التمويل في الوقت المناسب وبشكل مرن وكامل".


واشار أمين عام الامم المتحدة أن "ما يقرب من نصف السكان الأفغان، 18 مليون شخص، يحتاجون إلى مساعدات إنسانية للبقاء على قيد الحياة".

وأضاف "لا يعرف واحد من كل ثلاثة أفغان من أين ستأتي وجبته التالية"، مشددا على أن أكثر من نصف الأطفال دون سن الخامسة سيعانون من الجوع في العام المقبل.


كما أكد جوتيريش على أن "أطفال ونساء ورجال أفغانستان بحاجة أكثر من أي وقت مضى إلى تضامن المجتمع الدولي".

وفى نهاية حديثه طلب أنطونيو جوتيريش من الاطراف فى أفغانستان تسهيل الوصول الإنساني بأمان ودون عوائق إلى الإمدادات الحيوية والأساسية".

وشهدت العاصمة الافغانية كابول الخميس هجومين ارهابيين وقعا بالقرب من المطار .

فيما أفادت مستشفى الطوارئ في مدينة كابول بوفاة 6 ضحايا أثناء نقلهم إلى المستشفى مشيرا إلى وجود حوالي 60 مصابا جراء الانفجار .

فى حين كشف مسؤول امريكي بمقتل 5 جنود امريكيين جراء الحادث .

ومن جانبه قال محمد نعيم المتحدث باسم المكتب السياسي لحركة "طالبان" الأفغانية إن الحركة لا تعرف حتى الآن من هي الجهة التي تقف وراء الانفجارين الذين وقعا بمحيط مطار كابل وخلفا عددا من القتلى والجرحى.


وأضاف فى تصريح لوكالة سبوتنك الروسية : نحن لا نعرف من يقف خلف تفجير مطار كابل"، مضيفا "لكننا ندين كل هذه التفجيرات والمشاكل تهدد أمن البلد".

كما أجاب المتحدث بإسم طالبان على سؤال حول تورط تنظيم "داعش" أو "طالبان" في باكستان في هذا الهجوم،قائلا ": "حتى الآن لا أستطيع أن نقول ذلك لكن الاحتمال وارد".

وفى السياق ذاته توقع مسؤولون امريكيون وقوع هجمات إرهابية جديدة في العاصمة الأفغانية كابل، بعد التفجيرين اللذين دويا اليوم في محيط مطار المدينة.

وقالت مصادر بالكونجرس الامريكي : إن "تفجيري كابل قد يكونان هجوما منسقا وجزءا من حادث متواصل وقد يقع هناك المزيد (من التفجيرات)".


كما أصدرت السفارة الأمريكية في العاصة كابل إنذارا أمنيا جديدا حثت فيه المواطنين على الابتعاد فورا عن المطار.

ووقع الهجوم على خلفية دخول عمليات الإجلاء التي تنفذها الولايات المتحدة ودول الغرب من كابل التي سقطت مؤخرا في قبضة حركة "طالبان" مراحلها النهائية.