اهم الاخبار
الخميس 23 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الخارجية الألمانية: الانتخابات وسحب المقاتلين الأجانب مهمان للمسار السياسي الليبي

وزير الخارجية الألماني
وزير الخارجية الألماني - صورة أرشيفية

أكد وزير الخارجية الألمانية هايكو ماس، اليوم الخميس خلال زيارته للعاصمة الليبية طرابلس، على أن الانتخابات وسحب المقاتلين الأجانب مهمان للمسار السياسي الليبي.

وشدد ماس عقب افتتاح السفارة الألمانية في طرابلس على أن بلاده ستكثف من جهودها الدبلوماسية في ليبيا، مشيرا إلى ضرورة التمسك بمخرجات مؤتمر برلين 2.

وفي وقت سابق من اليوم، وصل وزير خارجية المانيا هايكو ماس إلى ليبيا، ثم توجه لمبني رئاسة الوزراء، وفقا لموقع ليبيا ٢٤.

وفي سياق آخر، نقلت وكالة رويترز للأنباء عن مصادر ليبية قولهم، إن محتجون يوقفون صادرات النفط من ميناءي السدرة والهروج الليبيين، أمس الأربعاء.

هذا وقد أعلن رئيس الحكومة الليبية عبد الحميد الدبيبة عن عزمه زيارة تونس الخميس للقاء الرئيس قيس سعيد لحل مشكلة الحدود.

وقد أعرب رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عبد الحميد الدبيبة، الأربعاء خلال جلسة البرلمان الليبي المخصصة لمساءلة الحكومة، عن أحترمه للمؤسسات ومجلس النواب الذي يعد السلطة العليا في ليبيا.

وأكد الدبيبة علي أنه يحترم إجراء المساءلة والإجراءات شرط أن تكون منظمة وجيدة، مبديا استعداده للتعاون مع البرلمان.

 الدبيبة ينتقد تأخر البرلمان في إقرار الميزانية

وانتقد الدبيبة تأخر البرلمان في إقرار الميزانية، حيث أن العديد من المدن الليبية بحاجة لإعادة إعمار وإقامة مشاريع للبنية التحتية.

وقد عقدت جلسة البرلمان الليبي المخصصة لمساءلة الحكومة، بحضور رئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبة وعدد من الوزراء.

وأكد البرلمان الليبي خلال الجلسة على أن الحكومة لم تستجب لملاحظات النواب الفنية بشأن الميزانية.

وفي السياق، أكدت السفارة الأمريكية في ليبيا، الجمعة، على أن انتخابات ديسمبر توفر أفضل أمل للاستقرار في البلاد، مشيرة إلى أن الليبيون لا يريدوا أن يشهدوا حربا أهلية مجددا.

ونشرت السفارة في تغريده على تويتر قول السفير الأمريكي في ليبيا ريتشارد نورلاند: "الليبيون لا يرغبون في رؤية الصراع الأهلي من الماضي يتكرر. أفضل أمل للاستقرار يكمن في الانتخابات المقرر إجراؤها في ديسمبر."

وأضاف: "يتحمل الزعماء السياسيون من جميع الأطراف مسؤولية الاتفاق الفوري على حل وسط يسمح بإجراء تلك الانتخابات في موعدها المحدد. ستدعمهم الولايات المتحدة في هذه العملية."

ومن جانبها، أعربت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا عن قلقها البالغ إزاء استمرار الاشتباكات المسلحة، بما في ذلك ما ورد عن استخدام لإطلاق نار عشوائي في منطقة صلاح الدين، أحد الأحياء المكتظة بالسكان في طرابلس.