اهم الاخبار
الثلاثاء 28 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

ليبيا: إتفقنا بإجتماع الجزائر على التنسيق مع لجنة 5+5 بشأن إنسحاب المرتزقة

اجتماع دول الجوار
اجتماع دول الجوار الليبي- ارشيفية

أكدت وزيرة الخارجية الليبية نجلاء المنقوش أن الوزراء المشاركين فى إجتماع دول الجوار الليبي بالجزائر إتفقوا على التنسيق مع لجنة 5+5 العسكرية بشأن إنسحاب المرتزقة والقوات الاجنبية من ليبيا .

وقالت المنقوش فى مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة بعد اختتام أعمال اجتماع دول الجوار الليبي في العاصمة الجزائرية اليوم الثلاثاء : أعطينا أولوية في اجتماعاتنا لقضايا أمن الحدود والأمن الغذائي والتنمية في المنطقة .

وأضافت : كل دول الجوار الليبي أبدت استعدادها الكامل للمساهمة في جهود استقرار ليبيا وتأمين الحدود المشتركة .

تأمين الحدود

وأوضحت الوزيرة الليبية أنه تم الاتفاق فى إجتماع الجزائر على خلق آلية مشتركة لتأمين الحدود الجنوبية مع السودان وتشاد والنيجر .

وتابعت : اجتماع الجزائر كان ناجحا وحمل رسالة واضحة تؤكد على دعم الجهود الليبية في تحقيق استقرار ليبيا .

وحول ملف الانتخابات قالت المنقوش : نسعى بكل جهد لأن تجرى الانتخابات في وقتها ونحن ننتظر موقف البرلمان من القاعدة الدستورية .

وبدوره أكد وزير الخارجية الجزائري على أن حل الأزمة الليبية يعود بشكل حصري لليبيين .

وقال لعمامرة خلال المؤتمر الصحفي : اجتماع الجزائر تأكيد للمجتمع الدولي أن لدول الجوار الليبي دورا لا يمكن الاستهانة به .

يشار إلى أن الجزائر إستضافت أمس الاثنين ولمدة يومين اجتماعا وزاريا لدول جوار ليبيا، يشارك فيه وزراء خارجية سبع دول، ويخصص لبحث سبل إنهاء الأزمة الليبية.

ودعي إلى هذا الاجتماع، كل من ليبيا ومصر والسودان وتشاد وتونس ومالي، بالإضافة إلى ممثلين عن كل من الاتحاد الإفريقي وممثل الأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا يان كوبيتش.

ومن جانبها أعلنت وزارة الخارجية التونسية مشاركة تونس في الاجتماع وقالت فى بيان : إن وزير الخارجية عثمان الجرندي، سيلتقي بهذه المناسبة بنظرائه المشاركين في هذا الاجتماع والمسؤولين الأمميين، ولاسيما وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة وأمين عام جامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، ويان كوبيش.

فيما اكد وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف ورئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراجي خلال لقائهما في العاصمة الإيطالية روما، على أهمية "مواصلة ملتقى الحوار السياسي أعماله لتعزيز المسار الديمقراطي في ليبيا للوصول إلى الانتخابات في ديسمبر القادم، والحاجة إلى ضرورة انسحاب سريع للقوات الأجنبية منها".