اهم الاخبار
الأربعاء 22 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

سياسة

برلماني يطالب المجتمع الدولي بمساندة دول جوار ليبيا لإخراج المرتزقة والقوات الأجنبية

النائب رزق جالي نصر
النائب رزق جالي نصر الله وكيل لجنة الشئون الافريقية بمجلس ال

أشاد النائب رزق جالي نصر الله وكيل لجنة الشئون الافريقية بمجلس النواب بالبيان الختامي لوزراء خارجية دول جوار ليبيا خاصة فيما يتعلق بالدور المحوري لألية دول الجوار في دعم المسار الليبي برعاية أممية، وعلى أهمية التشاور في منتدى الحوار السياسي الليبي والعمل على التنسيق ما بين اللجنة العسكرية المشتركة "5+5" ودول الجوار الليبي بشأن انسحاب المرتزقة والقوات الأجنبية لوضع آلية فعالة وعملية بين الجانب الليبي ودول الجوار.

وطالب " جالي " في بيان له اصدره اليوم من المجتمع الدولي دعم ومساندة البيان الختامي لوزراء خارجية دول جوار ليبيا خاصة فيما يتعلق بخروج المرتزقة والقوات الاجنبية من داخل ليبيا لتنفيذ دعوة وزراء خارجية دول الجوار الليبي في البيان الختامي للاجتماع بضرورة انسحاب كافة القوات الأجنبية والمقاتلين الأجانب والمرتزقة وفقا لقرار مجلس الأمن 2570 وعلى النحو المنصوص عليه في اتفاق وقف إطلاق النار الدائم مع مشاركة دول الجوار بشكل كامل في المحادثات أو المسارات التي يتم إطلاقها في هذا الصدد.

أولويات خارطة الطريق

كما طالب النائب رزق جالي نصر الله من المجتمع الدولي بجميع منظماته ودوله دعم تأكيد وزراء خارجية دول الجوار الليبي على ضرورة التنفيذ الفعلي للأولويات الرئيسية لخارطة الطريق المتفق عليها، من حيث إجراء الانتخابات في موعدها المقرر وفقا لقرار مجلس الأمن 2570 ومخرجات مؤتمر برلين 2 وخارطة الطريق المنبثقة عن ملتقى الحوار السياسي الليبي، على أن تقوم المؤسسات الليبية المختصة بتمهيد الأرضية القانونية والدستورية لذلك، وانسحاب القوات الأجنبية والمقاتلين الأجانب والمرتزقة، وتوحيد المؤسسة العسكرية، وانجاز المصالحة الوطنية.

وأشاد النائب رزق جالي نصر الله بما جاء في البيان الختامي خاصة تأكيد البيان على الأهمية القصوى لإنجاز مصالحة وطنية شاملة وذات مصداقية في إطار مساعي الاتحاد الإفريقي ودول الجوار الليبي، مرحبين بجهود فريق الاتحاد الإفريقي الرفيع المستوى المعنى بليبيا ومفوضية الاتحاد الإفريقي من أجل تمهيد الطريق لعقد مؤتمر المصالحة الوطنية بين الليبيين بالتنسيق مع دول الجوار مؤكداً أن البيان الختامي يتمشى مع رؤية مصر بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي لإيجاد حلول سلمية للقضية الليبية حتى يعود الامن والاستقرار لليبيا والشعب الليبي الشقيق.