اهم الاخبار
الإثنين 06 ديسمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

تعليم

موعد بداية الدراسة بالمدارس المصرية اليابانية.. و موعد دفع المصروفات 2021-2022

المدارس المصرية اليابانية
المدارس المصرية اليابانية

ازداد البحث عن المدارس المصرية اليابانية، خاصة بعدما أعلنت وحدة المدارس المصرية اليابانية عن موعد بداية العام الدراسي بالمدارس بالإضافة إلى تحديد موعد دفع المصروفات واقساطها، ويستعرض موقع "الوكالة نيوز" موعد الدراسة في المدارس المصرية اليابانية 2021-2022، ومواعيد دفع أقسام المدارس المصرية اليابانية، وشرح نظام الدراسة بها.

موعد بداية الدراسة في المدارس المصرية اليابانية 2021-2022

أعلنت وحدة المدارس المصرية اليابانية عن موعد بداية العام الدراسي، حيث تبدأ الفترة التنشيطية الصفية و التمهيدية للصف الرابع الابتدائي بداية من 26 سبتمبر المقبل وحتى 7 أكتوبر المقبل، وأن فترة التهيئة والتمهيد لتلاميذ رياض الأطفال وحتى الصف الثالث الابتدائى من 10 أكتوبر وحتى 24 أكتوبر المقبل، على أن يبدأ العام الدراسي لكل المراحل الدراسية بداية من يوم 10 أكتوبر.

موعد سداد مصروفات المدارس المصرية اليابانية 2021-2022

 أعلنت وحدة المدارس المصرية اليابانية، أنه سيتم فتح باب سداد المصروفات الدراسية للعام الدراسى المقبل 2021-2022، على ثلاثة أقساط لمن يرغب في ذلك، حيث يبدأ القسط الأول بداية من يوم 4 سبتمبر وحتى 15 سبتمبر الجاري، وتم توضيح مواعيد سداد باقي أقساط المصروفات، حيث سيتم سداد القسط الثانى من المصروفات من يوم 7 إلى 17 نوفمبر المقبل، وسيتم سداد القسط الثالث من يوم 16 يناير وحتى 27 يناير 2022.

مواعيد سداد المصروفات الدراسية للمدارس المصرية اليابانية 2021-2022

نظام التعليم بالمدارس المصرية اليابانية 

تعتمد المدارس المصرية اليابانية في نظام الدراسة على نموذج ياباني يسمى «توكاتسو»، وهو نموذج للأنشطة التعليمية التي يكون هدفها تنمية مهارات الطفل في جميع الجوانب وليس الجانب المعرفي فقط، كما تسعى وزارة التربية والتعليم على توفير هذه النوعية من المدارس في معظم محافظات مصر لتقديم تعليم على مستوى متميز.

ويرتكز أساس نظام المدارس المصرية اليابانية على بناء شخصية الطفل، من خلال  سلوكياته ومهاراته واتجاهاته، بالإضافة إلى تنمية مهاراته العقلية ومعارفه الإدراكية ومعلوماته، بالإضافة إلى اعتماد هذا النظام على التطبيق والفهم وليس الحفظ، ويركز نظام الدراسة في المدارس المصرية اليابانية على مجموعة من الأنشطة المرتبطة بالمهارات الحياتية المندرجة في الممارسات الحياتية اليومية داخل المدرسة،  وبالتالي يستطيع الطفل التعامل معها في العالم الخارجي.