اهم الاخبار
السبت 27 نوفمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

الجيش العراقي : ما حدث في أفغانستان لن يحدث لبلادنا

 اللواء يحي رسول
اللواء يحي رسول المتحدث بإسم الجيش العراقي

أكد الجيش العراقي أن ما حدث فى أفغانستان عقب إنسحاب القوات الامريكية لن يحدث فى العراق مشددا على عدم وجود أوجه مقارنة بين البلدين .


وقال اللواء يحي رسول المتحدث بإسم الجيش العراقي فى تصريحات لشبكة "رووداو" الإخبارية الكردية مساء اليوم السبت : لا يمكن مقارنة العراق بأفغانستان، وذلك لوجود قوات مسلحة عراقية. وبنفس الوقت لدينا شعب عراقي بكافة مكوناته وأطيافه داعم ومساند للمؤسسة العسكرية العراقية".


كما قال اللواء يحي رسول : "نراقب الوضع الأفغاني بدقة، ولدينا تحليل لكل التحركات وما تقوم به حركة طالبان. ونحن نعمل على الحفاظ على العراق والأراضي العراقية ونضع الخطط الكفيلة بتأمين الحدود العراقية".


وأوضح أن مهمة القوات القتالية الأجنبية في العراق "هي حماية لمستشارين في التحالف الدولي" ضد داعش الموجودين في العراق.

وأضاف: "الاتفاق الذي تم ينص على أنه سيكون هناك مستشارون من التحالف الدولي أو من القوات الأميركية" في العراق.مضيفا : "الأمريكيين يختصون بالتدريب والتسليح وتبادل المعلومات الاستخبارية، وفي بعض الأحيان بالضربات الجوية".

وعلى صعيد آخر أعلنت خلية الإعلام الأمني العراقية إلقاء القبض على احد الارهابيين وضبط عبوات ناسفة في الانبار .

وقالت فى بيان : ان مفارز شعبة الاستخبارات العسكرية في الفرقة العاشرة - احد مفاصل مديرية الاستخبارات في وزارة الدفاع وبالتعاون مع قوة برية من الفوج الرابع لواء المشاة ٤٠ تمكنت من القاء القبض على احد الارهابيين في قضاء الفلوجة بالانبار.


وأضافت، ان "المفارز ذاتها وبالتعاون مع قوة برية أخرى من الفوج الاول لواء المشاة ٣٨ تمكنت من ضبط ٣٥ عبوة على شكل جلكان سعة ١٥ لتر معبأة بمادة C4 في الرمادي بالقرب من جسر العواصل "، مبينا انه “جرى تسليم الارهابي الى جهة الطلب. في حين تكفلت مفارز هندسة الفرقة بتدمير المواد موقعيا”.

وكان البيان الختامي لقمة بغداد التى اختتمت اليوم السبت قد أكد على ضرورة توحيد الجهود الاقليمية والدولية وبالشكل الذي ينعكس ايجابا على استقرار المنطقة وامنها. بدوره ثمن العراق الدور التنسيقي الذي لعبته الجمهورية الفرنسية لعقد وحضور هذا المؤتمر ومشاركتها الفاعلة فيه.


فيما أعرب المشاركون عن شكرهم وتقديرهم لجهود جمهورية العراق بعقد ورعاية هذا المؤتمر بمشاركة زعماء وقادة دول المنطقة والصديقة،

وعبروا عن وقوفهم الى جانب العراق حكومة وشعبا، وشددوا على ضرورة توحيد الجهود الاقليمية والدولية وبالشكل الذي ينعكس ايجابا على استقرار المنطقة وامنها. بدوره ثمن العراق الدور التنسيقي الذي لعبته الجمهورية الفرنسية لعقد وحضور هذا المؤتمر ومشاركتها الفاعلة فيه.