اهم الاخبار
الأربعاء 08 ديسمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

البرلمان العربي :مخرجات مؤتمر بغداد خطوة مهمة نحو استقرار العراق الداخلي

رئيس البرلمان العربي
رئيس البرلمان العربي عادل بن عبد الرحمن العسومي

اعتبر رئيس البرلمان العربي عادل بن عبد الرحمن العسومي مخرجات مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة بأنها خطوة مهمة نحو تعزيز الاستقرار الداخلي في العراق وحشد الدعم الاقتصادي والسياسي له، فضلاً عن مساعدته على استعادة دوره الإقليمي الفاعل والمؤثر.


وثمَّن العسومي في بيان أوردته وكالة واس السعودية مساء اليوم السبت، مضامين البيان الختامي لمؤتمر بغداد، وخاصة ما يتعلق برفض التدخلات الخارجية في الشئون الداخلية للعراق، ودعم جهود الحكومة العراقية في تعزيز مؤسسات الدولة، فضلاً عن ضرورة توحيد الجهود إقليميًا ودوليًا، بما ينعكس إيجابًا على استقرار وأمن المنطقة.


وأثني رئيس البرلمان العربي على الجهود الكبيرة التي بذلتها العراق لاستضافة الجمع العربي والإقليمي والدولي في هذا المؤتمر المهم، الذي سيكون له دور كبير في استعادة الأمن والاستقرار في المنطقة ودعم الحلول السياسية لجميع الأزمات القائمة، وخفض حدة التوتر ودعم عملية البناء والتنمية, مجدداً التأكيد على دعم البرلمان العربي الكامل لإجراء الانتخابات البرلمانية العراقية المقرر عقدها في شهر أكتوبر المقبل.


وكان البيان الختامي لقمة بغداد التى اختتمت اليوم السبت قد أكد على ضرورة توحيد الجهود الاقليمية والدولية وبالشكل الذي ينعكس ايجابا على استقرار المنطقة وامنها. بدوره ثمن العراق الدور التنسيقي الذي لعبته الجمهورية الفرنسية لعقد وحضور هذا المؤتمر ومشاركتها الفاعلة فيه.
 


فيما أعرب المشاركون عن شكرهم وتقديرهم لجهود جمهورية العراق بعقد ورعاية هذا المؤتمر بمشاركة زعماء وقادة دول المنطقة والصديقة، وعبروا عن وقوفهم الى جانب العراق حكومة وشعبا، وشددوا على ضرورة توحيد الجهود الاقليمية والدولية وبالشكل الذي ينعكس ايجابا على استقرار المنطقة وامنها.

بدوره ثمن العراق الدور التنسيقي الذي لعبته الجمهورية الفرنسية لعقد وحضور هذا المؤتمر ومشاركتها الفاعلة فيه.

كما رحبوا بالجهود الدبلوماسية العراقية الحثيثة للوصول الى ارضية من المشتركات مع المحيطين الاقليمي والدولي في سبيل تعزيز الشراكات السياسية والاقتصادية والامنية وتبني الحوار البنّاء وترسيخ التفاهمات على اساس المصالح المشتركة، وان احتضان بغداد لهذا المؤتمر دليل واضح على اعتماد العراق سياسة التوازن والتعاون الايجابي في علاقاته الخارجية.
 


وجددوا دعمهم لجهود الحكومة العراقية في تعزيز مؤسسات الدولة وفقا للاليات الدستورية واجراء الانتخابات النيابية الممثلة للشعب العراقي ودعم جهود العراق في طلب الرقابة الدولية لضمان نزاهة وشفافية عملية الاقتراع المرتقبة.

تحديات مشتركة

وأقر المشاركون فى قمة بغداد بأن المنطقة تواجه تحديات مشتركة تقتضي تعامل دول الاقليم معها على اساس التعاون المشترك والمصالح المتبادلة ووفقا لمبادىء حسن الجوار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول واحترام السيادة الوطنية.

كما أثنى المشاركون على جهود العراق وتضحياته الكبيرة في حربه على الارهاب بمساعدة التحالف الدولي والاشقاء والاصدقاء لتحقيق الانتصار، ورحبوا بتطور قدرات العراق العسكرية والامنية بالشكل الذي يسهم في تكريس وتعزيز الامن في المنطقة، مجددين رفضهم لكل انواع واشكال الارهاب والفكر المتطرف.