اهم الاخبار
الإثنين 22 يوليو 2024
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

السفير الأمريكي في العراق: يجب إجراء الانتخابات في موعدها

السفير الأمريكي في
السفير الأمريكي في بغداد

أكد السفير الأمريكي في العراق، ماثيو تولر، اليوم الاثنين، خلال طاولة مستديرة، على أهمية إجراء الانتخابات في موعدها، مشيرا إلى استعداد واشنطن لمساعدة العراق. 

ونقلت وكالة الانباء العراقية (واع) عن تولر قوله: ان " الحوار الاستراتيجي بين رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي والرئيس الامريكي يمهد لشراكة طويلة بين العراق وامريكا، مشيرا إلى أن العلاقة بين البلدين مبنية على مصالح مشتركة".

وأضاف: أن "العراق بلد عظيم وله تاريخ عريق، واستقراره يسهم في استقرار الشرق الأوسط، لافتا إلى أن الفساد والتدخلات الخارجية والداخلية سيؤدي الى ضعف الدولة العراقية".

بناء دولة عراقية مستقرة

وتابع قائلا: إن "الاجتماع بين الطرفين يسهم ببناء دولة عراقية مستقرة، موضحا أن لقاءات الحوار الاستراتيجي اثمرت عن مبادرة الولايات المتحدة ومساعدتها للعراق، ضمن شريك مهم في التحالف الدولي لبناء قدرات القوات العراقية، بالإضافة الى الاعلان عن تخصيص مبلغ 155 مليون دولار للمساعدات الانسانية، فضلا عن 500 ألف جرعة للقاح كورونا".

وأشار تولر إلى أن "العراق والولايات المتحدة وقعا اتفاقية الإطار الاستراتيجي بين البلدين في العام 2008، الا ان التحديات التي واجهها البلدان كانت من الضروري اعادة صياغة الاتفاقية، مبينا أن هناك امكانية التعاون في مجالات التعليم والثقافة والعديد من المجالات المختلفة".

دور الجانب العراقي في اعتقال المجرمين

ولفت تولر إلى أن "واحدة من المواضيع التي تمت مناقشتها في الحوار السياسي، تأكيد الولايات المتحدة محاسبة من يمارس افعال القتل والاغتيال بحق الناشطين"، مشيدا "بدور الجانب العراقي في اعتقال عدد من المجرمين".
 

وأوضح السفير الأمريكي أن "القوات الامريكية تقود التحالف الدولي بطلب من الحكومة العراقية لمحاربة الارهاب، مبينا أن الحوار الاستراتيجي تضمن مناقشات مستمرة بهذا الشأن وتم تحويله الى لجنة عمل من اجل تحديد الحاجة للقوات الامريكية وماذا ينبغي ان تقدمه للعراق".

تعاون التحالف الدولي

وأكد تولر على أن "الجانب العراق أكد ان هنالك مهام تحتاج تعاون التحالف الدولي من بينها التدريب والاستشارة القتالية ومشاركة المعلومات الاستخبارات والقوات العراقية وحدها من تقوم بالعمليات القتالية".
 

وبين تولر أن "العامين الماضيين لوحظ فيهما تطور كبير للقوات العراقية وهم قادرون على محاربة داعش، مضيفا أن القوة الجوية وطائرات اف 16 اضافة الى القوات البرية زادت من قدرة القوات العراقية على محاربة داعش".

حاجة العراق لمكافحة داعش

وتابع تولر أن "اعادة تشيكل قواتنا لا تعني مغادرة جميع القوات، وانما تغيير مهمتها حسب الجدول الزمني نهاية العام الحالي وستكون هناك قوات امريكية مع التحالف الدولي للاستشارة والتدريب، مشيرا إلى أن نقاشات بين القيادات الامنية للطرفين لمواصلة التقييم وحاجة العراق لمكافحة داعش ودور الجانب الامريكي معرفة التهديد وتقديم المساعدة التي يطلبها الجانب العراقي".

وشدد تولر على أن "اهمية اجراء الانتخابات واستجابة لطلب الحكومة العراقية أسهمت الولايات المتحدة بدعم مالي لبعثة يونامي لمراقبة الانتخابات من اجل اجراء انتخابات بمعايير عالية والجانب الامريكي أكد جاهزيته في اي مساعدة للعراق". 

وأعرب عن "سعادته في المشاركة بمساعدة العراق في مجالات الصحة والتعليم والثقافة، فضلا عن تقديم الدعم لإدارة ازمة الوباء وهنالك عدد من الجوانب المشتركة للطاقة الى جانب المساهمة في عدد من المشاريع للاستفادة من الطاقة والغاز المصاحب وعدم حرقه".

وقال تولر: "نحن ندرك اهمية الاقتصاد في البصرة والمدن الجنوبية واتخذنا قرار اغلاق القنصلية في البصرة بناء على التكلفة والامن وقد يكون هناك تغيير فيما بعد، لكن الوقت الحالي لا يمكن اعادة فتحها".
وأضاف: "نسمع غالبا من المسؤولين العراقيين، وجود عوائق لتنفيذ المشاريع بسبب الفساد"، مؤكدا ان "من مصلحة الولايات المتحدة هو استقرار العراق وقوته، خاصة وانه البلد لديه موارد كبيرة ولها اهمية في العالم، اذ لو تم استغلالها ستجلب الازدهار للشعب العراقي، ومن المهم للحكومة اتخاذ اجراءات بهذا الشأن".