اهم الاخبار
الإثنين 25 أكتوبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

الأمم المتحدة تدعو جميع أطراف تونس لضبط النفس والامتناع عن العنف

أحداث تونس
أحداث تونس

دعت منظمة الامم المتحدة جميع الاطراف فى تونس إلى ضبط النفس والامتناع عن العنف فى أعقاب الاحتجاجات الغاضبة التى شهدتها البلاد ضد حركة النهضة الإخوانية .
 

وقال فرحان حق، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش، اليوم الاثنين، إن المنظمة الدولية تحث جميع الأطراف في تونس "على ضبط النفس والامتناع عن العنف وضمان بقاء الوضع هادئا".

وأضاف "يتعين حل جميع النزاعات والخلافات عن طريق الحوار".

ومن جانبها أكدت نقابة الصحفيين التونسية أن البلاد تعيش هذه الأيام وضعا سياسيا دقيقا بعد اعلان رئيس الجمهورية يوم أمس الخميس عن جملة من التدابير الاستثنائية.

وأعربت النقابة عن مساندتها المطلقة للمطالب المشروعة التي رفعها التونسيون خلال تحركاتهم الاحتجاجية في مختلف الولايات يوم عيد الجمهورية على خلفية تردي أوضاعهم الاقتصادية والاجتماعية والصحية والناتجة عن فشل منظومة الحكم برمته، وتحذر من المساس باي مكسب من مكاسب ثورة الحرية والكرامة.

كما عبرت عن شديد قلقها إزاء ما يهدد حرية التعبير والصحافة والإعلام من مخاطر ومحاولات الزج بهما في الصراع السياسي داعية الجميع الى النأي بالإعلام والصحفيين عن كل هذه التجاذبات واحترام مبدأ حرية التعبير والصحافة المكفولة بالدستور. 

إلى ذلك حاول عناصر إخوانية تابعة لحركة النهضة اقتحام مبنى مجلس نواب الشعب بباردو، بعد أن احتشد العشرات منهم أمام البوابة الخارجية من جهة متحف باردو.

وتمكنت الوحدات الأمنية من صدّ هذه المحاولة باقتحام المبنى، دون أن تحدث مناوشات أو مواجهات بين المحتجين وعناصر الأمن .

ورفع أنصار حركة النهضة شعارات مناهضة لما وصفوه بـ "الانقلاب على الشرعية"، منادين بشعارات محرّضة على الصحفيين.

في المقابل، واصلت مجموعة من الشباب المساند لقرارات رئيس الجمهورية قيس سعيّد التظاهر بدورها أمام مبنى البرلمان، رافعين شعارات تنادي بمحاكمة من تعلقت بهم تهم فساد من أعضاء الحكومة والبرلمان.

إضافة إلى ذلك تلقى الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، اليوم الإثنين اتصالا هاتفيا من وزير الخارجية التونسي عثمان جراندي .
وصرح مصدر مسؤول بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية أن الاتصال تناول التطورات التي شهدتها تونس في المرحلة الأخيرة والتي أفضت إلى القرارات الرئاسية التي تم الإعلان عنها مساء يوم أمس الأحد.

اقرأ أيضا..