اهم الاخبار
الأحد 02 أكتوبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

رويترز: زلزال بقوة 5.5 درجة يضرب جزيرة بالي الإندونسية

الوكالة نيوز

أفادت وكالة رويترز، بأن زلزال بقوة 5.5 درجة علي مقياس ريختر ضرب جزيرة بالي الإندونسية، اليوم الاثنين، مما دفع السكان إلي مغادرة مبان في منطقة كوتا.

وقال شاهد لرويترز، إن الزلزال شعر به بقوة واستمر نحو دقيقة، ولم ترد أنباء عن اضرار بعد.

وفي السياق، ضرب زلزال بقوة 5.8 درجة على مقياس ريختر شرق إندونيسيا، يونيو الماضي، وفقا لوكالة أسوشيتد برس. وذكرت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية، إن الزلزال وقع على مسافة 70 كيلومترا من مدينة أماهاي في جزيرة سيرام بمقاطعة مالوكو الإندونيسية، مشيرا إلى أن مركز الزلزال كان على عمق 10 كيلومترات تحت سطح البحر.

وطالبت وكالة الأرصاد الجوية وعلم المناخ والجيوفيزياء الإندونيسية، رواد شاطئي جابوتيه وأبياهو، في وسط مالوكو بضرورة المغادرة فورا. وحذرت الوكالة من الهزات الارتدادية ومن أمواج تسونامي المحتملة، بسبب الانهيارات الأرضية تحت سطح البحر.

وأمرت السلطات الإندونيسية رواد الشاطئ الذهاب إلى المناطق المرتفعة، وتقع إندونسيا في منطقة حزام النار التي تشهد الكثير من الزلازل والانفجارات البركانية وأمواج تسونامي وفي السياق، عاد بركان جبل ميرابي، الواقع في جزيرة جاوة الإندونيسية، يناير الماضي، للثوران مجددا بعد ١٠ سنوات، وانبعثت منه سيول من الحمم البركانية وسحابة من الغازات الحارقة، وفقا لموقع روسيا اليوم.

وأكد رئيس المركز الإندونيسي لعلوم البراكين وتخفيف المخاطر الجيولوجية في مدينة يوغياكارتا، هانك حميدة، أن ما حدث اليوم يعتبر أكبر تدفق للحمم منذ أن رفعت السلطات في نوفمبر الماضي مستوى الخطر في جبل ميرابي، الذي يعد أنشط بركان في البلاد.

وقد أخلت السلطات الإندونيسية في نوفمبر الماضي الأشخاص الذين يعيشون على مسافة خمس كيلومترات من البركان، حوالي ألفي شخص، لكن معظمهم قد عادوا إلى ديارهم حتى الآن، ولم يتم إجراء أي عمليات إجلاء جديدة في ظل الثوران الجديد.

وأبقت السلطات مستوى الخطر في البركان عند ثاني أرفع درجة، وأصدرت توجيهات إلى المواطنين بالابتعاد لما لا يقل عن خمس كيلومترات عن فوهة البركان.

 وثار الجبل البركاني الذي يبلغ ارتفاعه 2968 مترا عدة مرات منذ عام 2018 ولكنه لم يسفر عن إصابات.