اهم الاخبار
الخميس 06 أكتوبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الخارجية الروسية: تجاهل دول الناتو لخطوطنا الحمر محفوف بالمخاطر

سيرغي ريابكوف
سيرغي ريابكوف

أكدت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الاثنين، على أن تجاهل دول الناتو لخطوطها الحمر محفوف بالمخاطر، وقد يؤدي إلى صراع نووي.

قال نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف: "إن المسار المدمر لدول الناتو لتجاهل خطوطنا الحمراء والانجرار إلى مواجهة مع روسيا في أوكرانيا، التي تتأرجح على شفا صراع مسلح مباشر، أمر محفوف بالمخاطر.. من الواضح أن هذا محفوف بمزيد من التصعيد وصولا إلى صدام عسكري للقوى النووية، مع عواقب وخيمة"، نقلا عن روسيا اليوم.

وأكد ريابكوف على مخاطر استخدام الأسلحة النووية منوها بأن الدول التي لديها ترسانات نووية يجب أن تلتزم بافتراض عدم جواز الحرب بين بعضها البعض.

وأضاف، أن العقيدة الروسية تسمح افتراضيا باستخدام الترسانة النووية فقط للرد على عدوان باستخدام أسلحة دمار شامل ضد روسيا نفسها وحلفائها، أو عندما يكون وجود الدولة نفسه مهددا.

وتابع قائلا: أنه "لا يمكن استخدام الأسلحة النووية من قبل روسيا إلا للرد على هجوم، أي للدفاع عن النفس في حالات الطوارئ. ولا يوجد مجال للتخمينات أو التخيلات هنا".

وفي السياق، أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أمس الأحد، عن تدمير مستودع لأنظمة الصواريخ هيمارس أمريكية الصنع في أوديسا الأوكرانية بصواريخ كاليبر.

وقالت الوزارة في بيان: إنها دمرت منظومتين من مدافع هاوتزر من طراز M777 في مواقع قتالية بمنطقة خيرسون، ومستودع وقود في منطقة زابوريجيا قالت إنه كان يخزن أكثر من 100 طن من وقود الديزل، نقلا عن وكالة رويترز.

ومن جانبه، أشار وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، إلي أن روسيا تستخدم طائرات "سو-57" وصواريخ "كينجال" في عمليتها العسكرية الخاصة في أوكرانيا.

وقال شويغو في تصريحات لقناة "روسيا -1": إن "القوات الروسية تستخدم أحدث الأسلحة ومنها مقاتلات "سو 57" وصواريخ الفرط الصوتية "كينجال" خلال العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا".

وأضاف: "المقاتلة تتمتع بدرجة عالية جدًا من الحماية ضد أنظمة الدفاع الجوي المختلفة، وتحمل صواريخ قوية جدًا جربناها وتعمل ببراعة "، نقلا عن وكالة سبوتنيك.

وتابع قائلا: "خلال العملية الخاصة تم استخدام صاروخ كينجال خلال العملية العسكرية الخاصة ثلاث مرات وأظهر خصائص لا يمتلكها أي صاروخ آخر مماثل في العالم".