اهم الاخبار
الخميس 06 أكتوبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

العراق: انتشال جثتي امرأة ورجل من الأنقاض في المزار الديني بمدينة كربلاء

انهيار مزار الإمام
انهيار مزار الإمام علي بكربلاء

كشفت مديرية الدفاع المدني العراقية، اليوم الاثنين، عن انتشال جثتي امرأة ورجل من تحت الأنقاض في مزار الإمام علي في مدينة كربلاء.

وقالت المديرية في بيان، إن "فرق إنقاذ الدفاع المدني انتشلت حالياً جثتي امرأة ورجل من موقع قطارة الإمام علي عليه السلام"، نقلا عن وكالة الانباء العراقية.

وأضاف البيان، أن "عدد الجثث التي تم انتشالها من قبل فرق إنقاذ الدفاع المدني حتى هذه اللحظة بلغ 7 جثث فقط: 4 نساء ورجلين وطفل".

وفي السياق، أعلنت مديرية الدفاع المدني العراقية، أمس الأحد، عن انتشال ثلاث جثث من تحت ركام حادثة المزار الديني في كربلاء.

وقالت المديرية في بيان، إن "فرقها انتشلت ثلاث جثث لتبلغ مجموعها أربع جثث تم انتشالها من تحت ركام حادث انهيار قطارة الإمام علي عليه السلام"، نقلت عن وكالة الأنباء العراقية.

وقد أمر الرئيس العراقي برهم صالح، بتوجيه دعم جهود الدفاع المدني لإنقاذ العالقين في مزار كربلاء.

وقال صالح في تغريدة على تويتر: "تلقينا بألم الحادث المفجع الذي تعرّض له أهلنا في انهيار طال مزار قطارة الإمام علي (عليه السلام) في كربلاء المقدسة". 

وأضاف: "نشد على يد فرق الدفاع المدني البطلة والمتطوعين في إنقاذ العالقين واسعافهم وضرورة استنفار الجهود لإنقاذ باقي المُحاصرين".

كما أعلنت مديرية الدفاع المدني العراقية، عن أسباب اِنهيار التربة في قطارة الإمام علي، مشيرة إلى استمرار عمليات الإنقاذ.

وقالت المديرية في بيان: إن "فرق إنقاذ الدفاع المدني تواصل عمليات الحفر الدقيق باستخدام معدات الإنقاذ الخفيف لقص قضبان التسليح ورفع الكتل الخرسانية في موقع قطارة الإمام علي - عليه السلام - في كربلاء المقدسة باشتراك فريق النخبة من رجال البحث والإنقاذ التابع لمديرية الدفاع المدني في بغداد وإسناد فرق إنقاذ محافظات بابل والديوانية والمثنى كجهد ساند لفرق إنقاذ كربلاء المقدسة بقيادة مباشرة من مدير عام الدفاع المدني اللواء كاظم سلمان بوهان"، نقلا عن وكالة الانباء العراقية.

وأضاف البيان، أن "العمل مستمر طيلة ساعات الليل، وتمكنت فرق الدفاع المدني من إيصال الأوكسجين ومياه الشرب والطعام للمحتجزين عبر اتمام عمل ثغرات في كومة الركام والكتل الخرسانية مع التواصل اللفظي المستمر لطمأنتهم".