اهم الاخبار
الأربعاء 10 أغسطس 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الولايات المتحدة: حرب أوكرانيا تتسبب في معاناة 40 مليون شخص من الجوع

السفيرة الأمريكية
السفيرة الأمريكية لدي الأمم المتحدة

قالت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، ليندا توماس غرينفيلد، أمس الجمعة، إن الغزو الروسي لأوكرانيا سيتسبب في معاناة 40 مليون شخص في العالم من انعدام الأمن الغذائي، وأن أفريقيا جنوب الصحراء ستكون الأكثر تضررا.

وقدمت الولايات المتحدة 4.5 مليار دولار للأمن الغذائي في قمة مجموعة السبع، والتي ساهمت منها بمبلغ 2.76 مليار دولار، نقلا عن وكالة رويترز.

وأضافت غرينفيلد، أن هناك خططًا للولايات المتحدة للمساهمة بمبلغ 150 مليون دولار في تقدين مساعدة إنمائية إنسانية جديدة لأفريقيا بانتظار موافقة الكونغرس.

وتجنبت الحكومات الأفريقية إلى حد كبير الانحياز إلى جانب في الصراع الأوروبي، ورفضت الانضمام إلى الإدانات والعقوبات الغربية.

وأشارت توماس غرينفيلد إلى أن الأفارقة "لا يريدون أن يتعرضوا للضغط لاختيار جانب" في تكرار للحرب الباردة، لكنهم "بحاجة إلى معرفة الحقائق".

وذكرت إنه في حين أن الطاقة وتغير المناخ والوباء والصراع هي الأسباب الجذرية لقضايا إمدادات الغذاء العالمية، فإن "أكثر المصادر غدرا" هو استخدام الجوع عمدا كسلاح حرب.

وتابعت توماس غرينفيلد: "لقد استولت روسيا بشكل منهجي على بعض الأراضي الزراعية الأكثر إنتاجية في أوكرانيا، وأفسدت الحقول بالألغام والقنابل".

وأردفت قائلة "بغض النظر عن شعورك تجاه روسيا، لدينا جميعًا مصلحة مشتركة قوية في التخفيف من تأثير الحرب في أوكرانيا على الأمن الغذائي".

وقد استخدم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لغة مماثلة الأسبوع الماضي عندما وصف أزمة الغذاء العالمية بأنها إحدى "أسلحة الحرب" الروسية خلال زيارة إلى الكاميرون.

وتنفي موسكو مسؤوليتها عن أزمة الغذاء وألقت باللوم على العقوبات الغربية في تباطؤ صادراتها من المواد الغذائية والأسمدة.

و دحضت توماس غرينفيلد هذا الادعاء يوم الجمعة، وأشارت إلى أن روسيا قد اتخذت خطوات متعمدة لتعطيل سلاسل الإمدادات الغذائية العالمية بينما ألقت باللوم على الغرب.

وقالت "لم نر أي مؤشر على أن روسيا ستقبل حلا دبلوماسيا" للحرب في أوكرانيا.

وفي وقت سابق من اليوم، أكدت الاستخبارات البريطانية، على أن روسيا تحشد قواتها في جنوب أوكرانيا استعداداً لهجوم مضاد محتمل.

وقالت وزارة الدفاع البريطانية في بيان نشر على صفحتها على تويتر: "تستمر قوافل طويلة من الشاحنات العسكرية والدبابات والمدفعية والأسلحة الروسية الأخرى في الابتعاد عن منطقة دونباس الأوكرانية وتتجه إلى الجنوب الغربي."