اهم الاخبار
الثلاثاء 04 أكتوبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الاستخبارات البريطانية: الهدف الروسي الفوري هو ضم منطقة دونباس بأكملها

الحرب في أوكرانيا
الحرب في أوكرانيا

أكدت الاستخبارات البريطانية، اليوم الثلاثاء، على أن هدف روسيا الفوري هو ضم منطقة دونباس الأوكرانية بأكملها.

وقالت وزارة الدفاع البريطانية في بيان: إن روسيا نشرت ستة جيوش منفصلة مكونة من ١٥٠٠٠٠فرد في منطقة دونباس.

وأضافت الوزارة: "في الأسابيع الأخيرة، عملت روسيا في كثير من الأحيان مع مجموعات مرتزقة قوامها حوالي 100 فرد عند القيام بعمليات هجومية في أي قطاع واحد في كل مرة."

وتابعت الوزارة: أن روسيا تكافح للحفاظ على قوتها القتالية فعالة منذ بداية الغزو ومن المرجح أن تصبح هذه المشكلة أكثر حدة.

وأشارت الوزارة إلى أنه، بالإضافة إلى التعامل مع نقص حاد في الأفراد، يواجه المخططون الروس معضلة بين نشر الاحتياطيات في دونباس أو الدفاع ضد الهجمات المضادة الأوكرانية في قطاع خيرسون الجنوبي الغربي.

وأكدت الدفاع البريطانية على أن الهدف الفوري للسياسة الروسية المعلن هو الاستيلاء على كل منطقة دونيتسك أوبلاست.

في حين أن روسيا قد تستمر في تحقيق المزيد من المكاسب الإقليمية، فمن المرجح أن يكون إيقاعها التشغيلي ومعدل تقدمها بطيئًا للغاية دون توقف تشغيلي كبير لإعادة التنظيم وإعادة التهيئة.

وفي سياق آخر، قال يوري أوشاكوف، مستشار السياسة الخارجية للرئيس الروسي، إن الرئيس فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان سيناقشان آليات تصدير الحبوب الأوكرانية في اجتماعهما في طهران غداً الثلاثاء.

من المتوقع أن توقع روسيا وأوكرانيا وتركيا والأمم المتحدة اتفاقًا في وقت لاحق من هذا الأسبوع يهدف إلى استئناف شحن الحبوب من أوكرانيا عبر البحر الأسود، والذي توقف تمامًا بسبب قرار روسيا في فبراير الماضي إرسال قواتها المسلحة إلى أوكرانيا. 

وسينضم الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي إلى بوتين وأردوغان، الثلاثاء، لمناقشة الأزمة في سوريا، حيث تشارك جميعًا عسكريًا، نقلاً عن وكالة رويترز.

وقال يوري أوشاكوف، أمس الاثنين: "ستتم مناقشة قضية تصدير الحبوب الأوكرانية مع أردوغان، نحن مستعدون لمواصلة العمل على هذا المسار".

وتم إغلاق موانئ أوكرانيا على البحر الأسود، التي كانت حتى الآن القناة الرئيسية لصادراتها الزراعية، منذ أن بدأت روسيا ما تسميه "عمليتها العسكرية الخاصة" في أوكرانيا.