اهم الاخبار
السبت 01 أكتوبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

كرواتيا: مقتل 11 شخصًا وإصابة آخرين في تحطم حافلة بولندية

كرواتيا
كرواتيا

أعلنت الشرطة الكرواتية عن مقتل 11 شخص وإصابة آخرين في حادث تحطم حافلة تحمل لوحات تسجيل بولندية على طريق بشمال غرب كرواتيا في ساعة مبكرة من صباح اليوم السبت.

وقالت الشرطة، إنه تم نشر عناصرها ورجال الإطفاء والفرق الطبية في موقع الحادث الذي وقع في الساعة 5:40 صباحًا بالقرب من بريزنيكي هوم في اتجاه العاصمة زغرب.

وتم إغلاق جزء من الطريق بالقرب من مكان الحادث أمام حركة المرور للسماح بإنقاذ الركاب.

وفي سياق آخر، أكد الرئيس الأمريكي جو بايدن، في كلمة مارس الماضي، على أن استقرار أوروبا ذو أهمية خاصة بالنسبة للولايات المتحدة.

وأشار بايدن إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سعى لتقسيم حلف شمال الأطلسي ولكنه لم يتمكن من ذلك.

وأوضح بايدن أن مسؤولية استقبال اللاجئين لا يجب أن تلقى على عاتق بولندا وحدها، لأنها تحملت مسؤولية كبيرة كان يجب أن يتحملها حلف الناتو بأكمله.

وشدد بايدن على أن التزام واشنطن بالبند الخامس من اتفاق حلف شمال الأطلسي مقدس، لافتا إلي إمكانية استقبال مئات آلاف اللاجئين الأوكرانيين

وقد التقي الرئيس بايدن مع كبار مسؤولي الحكومة الأوكرانية في وارسو، اليوم السبت، خلال زيارته لبولندا لإظهار الدعم للجناح الشرقي لحلف شمال الأطلسي في مواجهة الغزو الروسي لأوكرانيا.

وتراجع بايدن عن عقد لقاء بين وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا ووزير الدفاع أوليكسي ريزنيكوف ووزير الخارجية الأمريكي أنطوني بلينكين ووزير الدفاع لويد أوستن.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس، إن الولايات المتحدة أعربت عن "التزامها الراسخ بسيادة أوكرانيا ووحدة أراضيها".

وبدوره، قال وزير الخارجية الأوكراني دميتري كوليبا للصحفيين إن أوكرانيا تلقت تعهدات أمنية إضافية من الولايات المتحدة بشأن تطوير التعاون الدفاعي.

ومن المقرر أيضًا أن يزور بايدن مركزًا لاستقبال اللاجئين في استاد وارسو الوطني، وقد فر أكثر من مليوني شخص من الحرب إلى بولندا، من بين حوالي 3.8 مليون غادروا أوكرانيا معًا.

وقد أعلن البيت الأبيض عن أن الرئيس الأمريكي جو بايدن سيؤكد في خطابه الذي سيلقيه في بولندا، اليوم السبت، على أن "العالم الحر" يعارض الغزو الروسي لأوكرانيا وأن هناك وحدة بين الاقتصادات الكبرى بضرورة إيقاف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.