اهم الاخبار
الخميس 18 أغسطس 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

رئيس الوزراء الإيطالي يبلغ البرلمان بأنه سيستقيل من منصبه

رئيس الوزراء الإيطالي
رئيس الوزراء الإيطالي

أبلغ رئيس الوزراء الإيطالي، ماريو دراجي، اليوم الخميس، البرلمان بأنه سيستقيل من منصبه.

قال دراجي أمام البرلمان، إنه ذاهب لمقابلة الرئيس سيرجيو ماتاريلا وإبلاغه بنواياه بعد أن سحبت ثلاثة أحزاب ائتلافية دعمها لحكومته.

وذكرت مصادر سياسية إنه سيستقيل، ومن شبه المؤكد أنه سيفتح الطريق لإجراء انتخابات مبكرة في أكتوبر، نقلا عن وكالة رويترز.

وفي سياق آخر، أفادت وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا)، الشهر الماضي، بمقتل خمس أشخاص في حادث تحطم مروحية في إيطاليا، وما زال راكبان في عداد المفقودين، نقلا عن رجال إنقاذ.

وقد أقلعت الطائرة الهليكوبتر من لوكا في توسكانا وكانت متجهة نحو مدينة تريفيزو الشمالية عندما اختفت من على شاشات الرادار بعد أن ضرب طقسًا سيئًا فوق منطقة غابات جبلية.

وقالت الشركة في بيان، إن سبعة أشخاص كانوا على متن المروحية، من بينهم أربعة رجال أعمال أتراك يعملون لدى شركة Eczacibasi Consumer Products والذين كانوا يحضرون معرض التقنيات الورقية، وفقاً لوكالة رويترز.

وفي سياق آخر، قال رئيس الوزراء الإيطالي، ماريو دراجي، إن أوكرانيا بحاجة إلى ضمانات بأن موانئها لن تتعرض للهجوم من أجل شحن شحنات الحبوب.

وأضاف دراجي في كلمة ألقاها في اجتماع وزاري لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في باريس، "نحتاج إلى استئناف تصدير ملايين الأطنان من الحبوب المحاصرة في أوكرانيا بسبب الصراع، مؤكدا على أن جهود الوساطة التي تبذلها الأمم المتحدة وتركيا خطوات مهمة."

وتابع قائلا: "علينا أن نقدم للرئيس فولوديمير زيلينسكي التأكيدات التي يحتاجها بأن الموانئ لن تتعرض للهجوم".

وأشار دراجي إلى أن علينا بذل الجهود لوقف المجاعة عبر فك الحصار عن موانئ البحر الأسود.

ومن جانبه، قال حاكم مدينة سيفيرودونيتسك، أولكسندر ستريوك، الخميس، إن القوات الأوكرانية ما زالت تسيطر على المنطقة الصناعية والمناطق المجاورة في المدينة، مشيرا إلى أن الوضع صعب لكن يمكن التحكم فيه.

وأضاف: أن خطوط الدفاع ظلت صامدة رغم نيران المدفعية الروسية المكثفة لكن من المستحيل الآن إجلاء الناس من سيفيرودونيتسك، نقلا عن وكالة رويترز.

وتابع قائلا: إن نحو عشرة آلاف مدني مازالوا في المدينة التي أصبحت الآن المحور الرئيسي للهجوم الروسي في أوكرانيا.