اهم الاخبار
الخميس 18 أغسطس 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

زعماء فرنسا وألمانيا وإيطاليا يزورون إربين القريبة من العاصمة الأوكرانية كييف

قادة فرنسا وإيطاليا
قادة فرنسا وإيطاليا وألمانيا

قام الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشار الألماني أولاف شولتز ورئيس الوزراء الإيطالي ماريو بجولة في أنقاض بلدة إيربين الأوكرانية، إحدى ضواحي كييف التي دمرها القتال في وقت مبكر من الحرب، عندما تركت القوات الروسية جثث المدنيين تناثرت في الشوارع أثناء انسحابها.

وفي إشارة إلى كتابات على الحائط كتب عليها "اجعلوا أوروبا، بلا حرب"، قال ماكرون: "إنه لأمر مؤثر للغاية أن نرى ذلك. هذه هي الرسالة الصحيحة"، وفقا لوكالة رويترز.

ويحمل قرار الثلاثة زعماء بالسفر معًا رمزية قوية في لحظة محورية - قبل يوم واحد من المتوقع أن توصي اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي بالمضي قدمًا في محاولة أوكرانيا للانضمام إلى الكتلة، والتي من المتوقع أن يوافق عليها قادة الاتحاد الأوروبي في القمة الأسبوع المقبل.

وقال كل من شولتز وماكرون ودراجي إنهم من المؤيدين الأقوياء لأوكرانيا، وأنهم اتخذوا خطوات عملية كبيرة لتقليل اعتماد أوروبا على الغاز الروسي والعثور على أسلحة لمساعدة كييف.

ولكن أوكرانيا لطالما انتقدت شولتز بسبب البطء في تسليم ألمانيا للأسلحة وإحجامها عن قطع العلاقات الاقتصادية مع موسكو، وأثارت غضبًا هذا الشهر من ماكرون لقوله في مقابلة إنه لا يجب إذلال روسيا.

كما اقترحت إيطاليا خطة سلام يخشى الأوكرانيون أن تؤدي إلى الضغط عليهم للتخلي عن الأراضي.

وقال أوليكسي أريستوفيتش، مستشار الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، لصحيفة بيلد الألمانية قبل ذلك: "سيقولون إننا بحاجة إلى إنهاء الحرب التي تسبب مشاكل الغذاء والمشاكل الاقتصادية ... وأننا بحاجة إلى إنقاذ وجه بوتين". 

وقد ذكرت الرئاسة الفرنسية، اليوم، أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشار الألماني أولاف شولتز ورئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراجي وصلوا إلى العاصمة الأوكرانية كييف، نقلا عن وكالة رويترز.

وأكد الرئيس الفرنسي ماكرون على أن وجوده في كييف رسالة تضامن أوروبية مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت الرئاسة الفرنسية، أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشار الألماني أولاف شولتز ورئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراجي استقلوا القطار الليلي متوجهين إلى العاصمة الأوكرانية كييف.

وتأتي زيارة الزعماء الأوروبيين الثلاثة في الوقت الذي طالبت فيه أوكرانيا مرة أخرى بمزيد من الأسلحة لصد تقدم روسيا في الجنوب والشرق، وقال الجنرال دميترو مارشينكو، الذي يقود القوات الأوكرانية في ميكولايف، إن قواته يمكن أن تحقق النصر على روسيا إذا يتم منحهم الأسلحة المناسبة.