اهم الاخبار
الإثنين 04 يوليو 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

وكالة تاس: وصول سفينة روسية أخرى لميناء ماريوبول لنقل المعادن إلى موسكو

ميناء ماريوبول
ميناء ماريوبول

أفادت وكالة تاس للأنباء، اليوم السبت، بأن روسيا أرسلت سفينة لتحميل معادن وشحنها إلى موسكو من ميناء ماريوبول الأوكراني، وهي ثاني سفينة تصل إلى المدينة الواقعة في جنوب شرق البلاد منذ أن سيطرت روسيا عليها الشهر الماضي.

ونقلت تاس عن ممثل سلطة الميناء قوله: إن "السفينة وصلت إلى الميناء، مضيفاً أن من المقرر تحميلها بالمعدن".

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، غادرت سفينة ماريوبول متوجهة إلى روسيا وعلى متنها شحنة من المعدن. وقالت أوكرانيا إن الشحنة القادمة من الميناء، التي أتاح الاستيلاء عليها لموسكو جسرًا بريًا يربط بين البر الرئيسي لروسيا والأراضي الانفصالية الموالية لموسكو بشبه جزيرة القرم التي ضمتها، ترقى إلى حد النهب. 

وفرضت روسيا سيطرتها بشكل كامل على ماريوبول في وقت سابق من هذا الشهر عندما تم اعتقال أكثر من 2400 مقاتل أوكراني بعد أن أمروا بالتخلي عن مصانع الصلب المحاصرة في آزوفستال. وقالت روسيا في أواخر مايو إنه تم إزالة الألغام من الميناء وفتح مرة أخرى أمام السفن التجارية.

أكدت وزارة الدفاع البريطانية، اليوم، على أن روسيا فشلت في اقتحام العاصمة الأوكرانية كييف بسبب عدم قدرتها على تدمير أنظمة الدفاع الجوي.

وقالت الوزارة في بيان علي صفحتها علي تويتر: " أن النشاط الجوي الروسي لا يزال مرتفعًا على أراضي دونباس حيث شنت الطائرات الروسية ضربات باستخدام الذخائر الموجهة وغير الموجهة."

وأضافت الوزارة: " على أن عدم قدرة روسيا في تدمير أنظمة الدفاع الجوية الأوكرانية في الأيام الأولى من الصراع، أدي إلى الحد من قدرتها على توفير الدعم الجوي التكتيكي لعناصر المناورة الأرضية، مما ساهم في الفشل في التقدم نحو كييف."

وتابع البيان: "ونتيجة لذلك، اقتصر النشاط الجوي الروسي إلى حد كبير على الضربات العميقة باستخدام صواريخ كروز الجوية والبرية لتعطيل حركة التعزيزات والإمدادات الأوكرانية."

وأشارت الوزارة إلى أن الضربات الروسية فشلت في أن يكون لها تأثير ملموس على الصراع، ومن المحتمل أن تكون المخزونات الروسية من الصواريخ الموجهة بدقة قد استنفدت بشكل كبير نتيجة لذلك.

وأوضحت الوزارة إلى أنه مع تحول تركيز روسيا إلى دونباس، تمكنت موسكو من زيادة توظيفها للهجمات التكتيكية لدعم تقدمها الزاحف، والجمع بين الضربات الجوية ونيران المدفعية الحاشدة لجلب قوتها النارية الساحقة.