اهم الاخبار
الخميس 11 أغسطس 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

المفوضية الأوربية: سنعلن موقفنا من انضمام أوكرانيا للاتحاد الشهر القادم

رئيسة المفوضية الأوروبية
رئيسة المفوضية الأوروبية

أعلنت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، اليوم الاثنين، عن أنها ناقشت مع مجموعة السبع دعم الاتحاد الأوروبي لأوكرانيا.

وقالت في تغريده على تويتر: "لقد ناقشت مع مجموعة السبع دعم الاتحاد الأوروبي للملف الأوكراني"، مضيفة "أن المفوضية تتطلع لتلقي الإجابات على استبيان عضوية الاتحاد.

وأضافت: "أن المفوضية الأوروبية ستعلن موقفها من انضمام أوكرانيا إلي الاتحاد شهر يونيو القادم".

وفي السياق، أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم، عن تدمير مروحيات أوكرانية في منطقة أوديسا بصواريخ "أونيكس" عالية الدقة.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء إيغور كوناشينكوف، في بيان، إنه خلال الليلة الماضية تم إسقاط 12 طائرة مسيرة أوكرانية، في منطقتي خاركيف وتشيركاسي، بالإضافة إلي إسقاط 3 مقاتلات أوكرانية في دونيتسك وخاركيف.

وأضاف: "منذ بداية العملية العسكرية الخاصة، تم تدمير 160 طائرة و118 طائرة هليكوبتر و783 طائرة مسيرة و299 نظاما صاروخيا مضادا للطائرات و2949 دبابة ومركبات قتالية مدرعة و342 قاذفة صواريخ و1423 مدفعية ميدانية ومدافع هاون، بالإضافة إلى 2769 مركبة عسكرية خاصة".

القوات الصاروخية

وتابع قائلا: "ضربت القوات الصاروخية ووحدات المدفعية 8 نقاط قيادة، و26 وحدة مدفعية، بالإضافة إلى 211 منطقة تركيز قوى أوكرانية وتخزين معدات العسكرية".

وأشار اللواء كوناشينكوف إلي أنه "نتيجة للضربات، تم تدمير ما يصل إلى 350 قوميا، وتم تعطيل 56 وحدة من المعدات العسكرية. كما تم تدمير أربع منشآت أوكرانية لأنظمة إطلاق صواريخ "سميرتش" وقاذفة واحدة لنظام صواريخ إس-300 المضادة للطائرات في منطقة بوغودوخوف".

هذا وقد أكد وزير الدفاع البريطاني بن والاس، اليوم، على أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وجنرالاته يعكسون الفاشية والاستبداد اللذين كانا قبل 77 عاما، وإن غزوهم لأوكرانيا يلطخ ماضي وحاضر العسكرية الروسية.

وفي كلمة تزامنت مع موكب يوم النصر في روسيا لإحياء ذكرى نهاية الحرب العالمية الثانية، قال والاس إن الجنرالات الروس متواطئون مثل رئيسهم ويجب أن يخضعوا لمحاكمة عسكرية، نقلا عن وكالة رويترز.

وأضاف: "من خلال غزو أوكرانيا، فإن بوتين ودائرته الداخلية من الجنرالات يمثلون الفاشية والاستبداد قبل 77 عامًا، ويكررون أخطاء النظام الشمولي في القرن الماضي".