اهم الاخبار
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

رئيسا الوزراء البريطاني والياباني يبحثان تعزيز العلاقات التجارية والدفاعية

رئيس الوزراء البريطاني
رئيس الوزراء البريطاني

يلتقي رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، اليوم الخميس، بنظيره الياباني فوميو كيشيدا، لبحث تعزيز التعاون الدفاعي والتجاري، كجزء من سياسة ما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لتعميق العلاقات مع دول منطقة المحيطين الهندي والهادئ.

ومن المتوقع أن تركز المحادثات على إجراءات للضغط على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بشأن غزو بلاده لأوكرانيا، وسيتفق الزعيمان أيضًا من حيث المبدأ على اتفاقية دفاعية تسمح للقوات البريطانية واليابانية بالعمل معًا.

كما سيعلن جونسون عن اتفاقية الوصول المتبادل باعتبارها "شراكة دفاعية تاريخية"، والتي ستشهد انتشار القوات المسلحة البريطانية واليابانية معًا لتنفيذ التدريبات والتدريبات المشتركة وأنشطة الإغاثة في حالات الكوارث، قلا عن وكالة رويترز.

وسيقوم الزعيمان بمراقبة مرور طائرة تابعة لسلاح الجو الملكي وتفتيش حرس الشرف.

وقال جونسون في بيان قبل الزيارة: "باعتبارهما دولتين ديمقراطيتين عظيمتين ... تركز المملكة المتحدة واليابان على دفع النمو، وخلق وظائف تتطلب مهارات عالية، وضمان بقائنا قوى تكنولوجية عظمى".

وأضاف: "إن زيارة رئيس الوزراء كيشيدا ستسرع من علاقتنا الدفاعية الوثيقة وتبني على شراكتنا التجارية لتعزيز مشاريع البنية التحتية الرئيسية في جميع أنحاء البلاد - ودعم أجندة رفع المستوى لدينا."

ومنذ خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في يناير 2020، تحرك جونسون لتوسيع نفوذ بلاده بين دول منطقة المحيطين الهندي والهادئ، واصفًا إياها بأنها "المركز الجيوسياسي للعالم ".

وستتطلع الزيارة أيضًا إلى تعزيز العلاقات التجارية، بناءً على اتفاق أبرم في عام 2020 يمثل أول اتفاقية تجارة حرة بريطانية بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. 

وتسعي بريطانيا إلى أسواق تصدير جديدة كجزء من ميلها بعيدًا عن جيرانها الأوروبيين، وتضع نصب عينيها الآن الانضمام إلى اتفاقية التجارة عبر المحيط الهادئ التي تعد اليابان عضوًا فيها ومسؤولة أيضًا عن الإشراف على الطلب البريطاني.

وفي سياق آخر، أعلن حاكم منطقة لوغانسك الأوكرانية اليوم، عن مقتل 5 مدنيين بقصف روسي على المنطقة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، مشيرا إلى أن القصف تركز في مناطق سيفيرودونتسك وبوباسنا وهيرسك وليسيتشانسك.

ومن جانبها، أوضحت وزارة الدفاع الروسية أنها أعلنت وقف إطلاق النار في مصنع آزوفستال للصلب في مدينة ماريوبول الأوكرانية وفتح ممر إنساني لإجلاء مدنيين لمدة ثلاثة أيام.