اهم الاخبار
الثلاثاء 24 مايو 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

الدفاع الروسية: استسلام 134 جندياً أوكرانياً مساء أمس في ماريوبول

الحرب في أوكرانيا
الحرب في أوكرانيا

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الخميس، عن استسلام 134 جنديا أوكرانيا مساء أمس في مدينة ماريوبول من بينهم 14 ضابطًا.

وبذلك وصل إجمالي عدد الجنود الأوكرانيين المستسلمون خلال يوم واحد إلى 1160 جنديًا من اللواء 36 مشاة البحرية في مدينة ماريوبول، من بينهم 176 ضابطاً.

وقالت الوزارة في بيان: إن القوات الروسية دمرت 12 هدفاً أوكرانياً، بينهم: مستودعين للأسلحة والذخيرة التابعين للجيش الأوكراني خلال الليلة الماضية، كما اسقطت طائرة مقاتلة أوكرانية من طراز MiG-29 وطائرة هليكوبتر Mi-8 وطائرة مسيرة طرازBayraktar TB-2 في مطار دنيبرو.

وأضاف البيان: أن القوات الجوية الروسية استهدفت 48 منشأة عسكرية أوكرانية، من بينها: موقعان للقيادة، ومحطة رادار، ومنظومتين لإطلاق الصواريخ، وستة مستودعات للأسلحة الصاروخية والمدفعية، بالإضافة إلى 48 معقل ومنطقة تركيز المعدات العسكرية الأوكرانية.

وتابع البيان: أن القوات الجوية الروسية هاجمت 770 هدفاً أوكرانياً منها: 548 مركزا للأفراد والمعدات، 9 مراكز قيادة، و101 معقلًا،110 مواقع إطلاق مدفعية، ومنظومة إطلاق صواريخ S-300 المضاد للطائرات ومستودع للذخيرة.

ومنذ بداية العملية العسكرية الخاصة، تم تدمير: 131طائرة و104 طائرة هليكوبتر، و145 صاروخًا مضادًا للطائرات، و448 طائرة مسيرة، و2179 دبابة ومدرعة، و248 راجمة صواريخ، و944 قطعة من المدفعية الميدانية ومدافع الهاون، بالإضافة إلى 2088 قطعة من المركبات العسكرية الخاصة.

ومن جانبه، أكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، في كلمة بمؤتمر العلاقات الدولية الرقمية اليوم، على أننا نعيش في ظروف صعبة في ظل سياسة عدوانية تنتهجها الدول الغربية.

وأشار لافروف إلى أن الغرب يواصل محاولة كبح تقدم روسيا على عدة جبهات، ويعمل على نشر أفكارا متشددة ومتطرفة معادية لموسكو.

ولفت لافروف إلى أن مواقع التواصل الاجتماعي بها حملات دعاية مناهضة لروسيا وسط صمت من الدول الغربية.

ونوه لافروف إلى أن الغرب يسخر وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية لتزييف وتشويه الحقيقة ويحجب مواقعنا من دون خجل.

وأوضح لافروف أن أهداف العملية العسكرية في أوكرانيا ستتحقق دون شك، مشيرا إلى أن تحركنا في إقليم دونباس كان بهدف حماية المواطنين الذي طلبوا منا المساعدة.

وشدد الوزير الروسي على أن الدول الغربية تخترع قواعدها وقوانينها الخاصة بدل الإذعان للقانون الدولي.