اهم الاخبار
الثلاثاء 24 مايو 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

الفن

مسلسل فاتن أمل حربي..بين اشادات بالبوستر و شريف سلامة و مطالبات بالمقاطعة

مسلسل فاتن أمل حربي
مسلسل فاتن أمل حربي

 

 

 

 

 

مسلسل فاتن أمل حربي ..لفت البوستر الرسمي لمسلسل "فاتن أمل حربي" الانظار له بشدة بعد طرحه على جميع مواقع و منصات التواصل الاجتماعي ، حيث اشاد به الكثيرون من النشطاء و رواد السوشيال ميديا، و أكدوا أنه من أكثر البوسترات المميزة المصنوعة بإتقان شديد، حيث عبر بشكل كبير عن القضية التي يستعرضها العمل، و هي قضية الطلاق و النفقة و حضانة الاطفال.

كما عبر البوستر الرسمي عن شخصيات المسلسل و الحالات النفسية التي يمر بها الابطال طوال الحلقات، حيث ظهر الفنان شريف سلامة بنظرات حادة و زاوية وقوف توحي بمدى شره و شراسته و كأنه وحشاً سيأكل من امامه، فيما ظهرت نيللي كريم بنظرات مكسورة و خائفة و بدى عليها ملامح الرعب و القلق، و الخوف من زوجها الذي يقف على رأسها في لقطة تدل على مدى قوته و مدى ضعفها، فيما كان الاطفال يحتمون بوالدتهم، التي احتضنهم بكل حب و ضمتهم إلى قلبها بمنتهى الحنان في محاولة منها لحماية الاطفال من والدهم المفترس.

مسلسل فاتن أمل حربي :

و حظى أيضاً البوستر الاول و المبدئي للعمل باشادات واسعة و الذي ظهرت فيه نيللي كريم بظهرها مع ابنتيها، و هي على سلالم محكمة الاسرة، و كان باب المحكمة كبيراً جداً امام نيللي كريم في حجم أكبر من حجمه الطبيعي، ما يدل على أن الطلاق و الانفصال شيء عصيب و أكبر من أي امرأة، و انه باباً مسدوداً لا يمكن للمرأة الحصول على حقوقها من خلاله إذا كان الزوج متلاعب بالقانون و صاحب سلطة و نفوذ.

 

مسلسل فاتن أمل حربي :

و تلقى البرومو التشويقي الاول لمسلسل فاتن أمل حربي و الذي عرض منذ عدة ايام بعض الانتقادات عبر مواقع التواصل الاجتماعي بسبب ظهور شريف سلامة في دور زوج شرير و قاسي و بلطجي يتطاول على زوجته باليد، و يهينها بشكل مستمر ، في إشارة لتشويه صورة الرجال في الدراما المصرية، و اصابة الفتيات بعقد نفسية و ترويعهم من الزواج، فيما انتقد البعض الآخر تكرار نيللي كريم لنفسها و أدوارها، حيث بدى المسلسل شبيهاً لمسلسل "لأعلى سعر" الذي قدمته عام ٢٠١٧، و كان ايضاً يتناول قضايا الطلاق و الخلع و حضانة الابناء و التلاعب بثغرات القانون لحصول الزوج على حضانة الاطفال و ضمهم إليه.

مسلسل فاتن أمل حربي :

و اشاد الجميع بأداء الفنان شريف سلامة المبهر و المتألق دائماً باختياراته المميزة و اتقانه لأي دور يقدمه و في الوقت ذاته تمرده على وسامته، فرغم أنه يتسم بالوسامة إلا أنه لا يعتمد عليها في اختيار أدواره، حيث يحاول في كل مرة تقديم شخصية جديدة، كما انه جريئاً في اختيار الأدوار الصعبة و التي قد لا يقبل بها الآخرين، و لا يهتم بمكان اسمه على تتر العمل ، فيما أن كل ما يهمه هو جودة الدور و الشخصية التي سيلعبها، كما حدث في مسلسل "حرب الجواسيس" حين قدم دور الجاسوس الذي يرفضه الكثيرون،  و  كذلك مسلسل "السهام المارقة"  الذي جسد فيه شخصية الارهابي بجدارة و عبقرية، كذلك مسلسل "العار" و "لحم الغزال" و غيرها.

فيما طالب عدد كبير من النشطاء و رواد مواقع التواصل  الاجتماعي بمقاطعة المسلسل لأن  كاتبه ابراهيم عيسى، الذي شهد حملات هجوم في الفترات الاخيرة بعد تصريحاته المسيئة عن ليلة الاسراء و المعراج.