اهم الاخبار
الأربعاء 24 أبريل 2024
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

الجيش الإسرائيلي: مهاجمة أهداف قرب دمشق ردا على إطلاق صاروخ من سوريا

صاروخ أرض جو -أرشيفية
صاروخ أرض جو -أرشيفية

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، عن مهاجمة أهداف قرب العاصمة السورية دمشق ردا على إطلاق صاروخ أرض جو من سوريا.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال، أفيخاي أدرعي، في تغريده على تويتر: "في أعقاب إطلاق صاروخ أرض-جو الليلة الماضية من سوريا، قام الجيش بمهاجمة أهدافًا داخل الأراضي السورية من بينها؛ رادار سوري، وبطاريات مضادة للطائرات أطلقت صواريخ تجاه طائرات سلاح الجو"

وأضاف أدرعي: "سيواصل الجيش حماية أجواء دولة إسرائيل وأمنها".

وتابع قائلا: "الصاروخ السوري المضاد للطائرات الذي أطلقته البطاريات السورية انفجر في الهواء دون الحاجة لاعتراضه. لقد دوت صافرات الانذار في منطقة مدينة أم الفحم والسامرة الليلة نتيجة لذلك."

وبالأمس، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، في بيان علي فيسبوك، عن استشهاد 3 فلسطينيين برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلية في نابلس.

ووفقا لوكالة الأنباء الفلسطينية، فقد اقتحمت قوة خاصة اسرائيلية ظهرا حي المخفية بمدينة نابلس، بمركبة عمومية تحمل لوحة تسجيل فلسطينية، وأطلقت النار على مركبة كان يستقلها أربعة أشخاص، ما أدى إلى مقتل ثلاثة منهم واعتقال رابع.

وفي السياق، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر أمس الثلاثاء، فلسطينيين من مخيم الجلزون شمال مدينة رام الله.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية عن مصادر أمنية قولها، إن قوات الاحتلال اعتقلت ضياء الطيراوي (16 عاما)، وعمر غوانمة (16عاما) بعد اقتحامها منزليهما في المخيم.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أمس الإثنين، فلسطيني من بلدة عناتا شرق محافظة القدس.

وذكرت مصادر محلية لوكالة الانباء الفلسطينية، أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب معاذ دعيس من بلدة عناتا شرق القدس المحتلة.

كما قالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة كفر عقب شمال مدينة القدس المحتلة، وفتشت عددا من المحال التجارية.

وفي السياق، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فلسطينيا وفتشت عددا من المنازل في الخليل.

وأفادت مصادر محلية وأمنية لوكالة الأنباء الفلسطينية، بأن قوات الاحتلال اعتقلت المواطن أحمد عيسى أحمد الشلالدة، بعد مداهمة منزله وتفتيشه في بلدة سعير شمال شرق الخليل.

كما فتشت قوات الاحتلال عددا من المنازل في بلدة بني نعيم تعود ملكيتها لعائلة الحجوج، ونصبت عدة حواجز عسكرية على مداخل مدينة الخليل الشمالية والجنوبية، ومداخل بلدتي حلحول، وسعير، وأوقفت مركبات المواطنين، وفتشتها، ودققت في بطاقات راكبيها.