اهم الاخبار
الثلاثاء 25 يناير 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

منوعات والمرأة والطفل

تعرف على أدعية الرياح والعواصف والأمطار والرعد كما ورد في السنة النبوية

أدعية الرياح والعواصف
أدعية الرياح والعواصف الرعدية والمطر

يفضل الكثير من المسلمين ترديد أدعية الرياح والعواصف الرعدية الممطرة، حيث أوصانا الرسول صلى الله عليه وسلم بالدعاء في أوقات الرياح والعواصف والأمطار والرعد والتي يستجيب فيها الله تعالى للدعاء، حيث تشهد جميع أنحاء مصر طقس غير مستقر اليوم ونشاط الرياح وتكاثر السحب المنخفضة وتساقط أمطار متوسطة إلى غزيرة وتكون رعدية بالإضافة إلى تساقط الثلوج على قمم جبال سيناء، لذلك يستعرض موقع "الوكالة نيوز" أدعية الرياح والعواصف الرعدية الممطرة التي وردت في السنة النبوية في السطور التالية. 

أدعية الرياح التي وردت في السنة النبوية 

يبحث الكثير عن أدعية الرياح التي وردت في السنة النبوية، خاصة مع تعرض البلاد إلى نشاط الرياح المثيرة للرمال والأتربة، ونقدم أدعية الرياح وهي كالتالي:-

"اللهم إنا نسألك من خير هذه الريح، وخير ما فيها، وخير ما أُمِرت به، ونعوذ بك من شر هذه الريح، وشر ما فيها، وشر ما أُمِرت به".

"اللهم لا تقتلنا بغضبك، ولا تهلكنا بعذابك، وعافنا قبل ذلك اللهم أنت الله.. لا إله إلا أنت، أنت الغنيّ، ونحن الفقراء، أنزل علينا الغيث، واجعل ما أنزلت لنا قوة وبلاغاً إلى حين".

"اللهم اسق عبادك، وبهائمك، وانشر رحمتك، وأحيي بلدك الميت، اللهم إنّي أسألك خيرها وخير ما فيها، وخير ما أرسلت به. وأعوذ بك من شرّها، وشرّ ما فيها، وشرّ ما أرسلت به". 

وورد في السنة النبوية أيضا أنه ما هبت الريح إلا جثا الرسول صلى الله عليه وسلم على ركبتيه وقال: «اللهم اجعلها رحمة ولا تجعلها عذابا، اللهم اجعلها رياحا ولا تجعلها ريحًا».

أدعية البرق والرعد كما وردت عن السنة النبوية 

يردد الكثير من المسلمين أدعية وقت ظهور الرعد والبرق، كما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: «الرعد ملك من الملائكة موكل بالسحاب بيده أو في يده مخراق من نار يزجر به السحاب والصوت الذي يسمع منه زجره السحاب إذا زجره حتى ينتهي إلى حيث أمره»، وعن ابن عباس رضى الله عنه «الرعد ملك من ملائكة الله موكل بالسحاب معه مخاريق من نار يسوق بها السحاب حيث شاء الله».

وعند الرعد والبرق والصواعق، كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا سمع صوت الرعد والصواعق قال: «اللهم لا تقتلنا بغضبك، ولا تهلكنا بعذابك، وعافنا قبل ذلك».

كما ذكر الإمام البخاري في صحيحه، أنه كان النبي إذا سمع الرعد ترك الحديث وقال: «سبحان الذي يسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته»، ثم يقول: «إن هذا لوعيد شديد لأهل الأرض».

أدعية نزول المطر كما وردت في السنة النبوية 

يفضل الكثير من المسلمين معرفة أدعية نزول المطر كما قالها الرسول صلى الله عليه وسلم وأوصانا بها، وهي كالتالي:-

وكان الرسول يردد وقت نزول المطر أحب الأدعية وهي: «اللهم صيبًا نفعًا»، وبعد نزول المطر: «مطرنا بفضل الله ورحمته».

" اللهم كما غسلت الأرض بالمطر، اغسل ذنوبنا بعفوك وغفرانك، واغسل قلوبنا من كل هم وضيق، اللهم صيبًا نافعًا".

- وقال النبي في نزول المطر: «اللهم إني أعوذ بك من عذاب النار، وأعوذ بك من عذاب القبر، وأعوذ بك من الفتن ما ظهر منها وما بطن، وأعوذ بك من فتنة الدجال».

وفى الصحيحين، عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال وقت المطر: «اللهم حوالينا ولا علينا اللهم على الآكام والظراب وبطون الأودية ومنابت الشجر ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به».