اهم الاخبار
الأربعاء 17 أبريل 2024
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

مقتل 41 شخصا في الهند وسريلانكا جراء الأمطار الغزيرة

الأمطار الموسمية
الأمطار الموسمية في الهند

أعلنت السلطات في الهند وسريلانكا، اليوم الخميس، عن أن الأمطار الغزيرة في جنوب الهند وسريلانكا أودت بحياة 41 شخصًا على الأقل، ويتوقع خبراء الأرصاد الجوية أن تنخفض الأمطار الغزيرة في الأيام القليلة المقبلة.

وبحسب وكالة "رويترز" للأنباء، تتوقع إدارة الأرصاد الجوية الهندية هطول أمطار خفيفة إلى معتدلة في معظم المناطق المتضررة، مع حدوث فيضانات عرضية في بعض الطرق والمناطق المنخفضة.

كما توقعت الأرصاد الجوية في سريلانكا حدوث انخفاض في الأمطار اعتبارًا من، اليوم الخميس، مع تلاشي الضغط المنخفض الذي تسبب في سوء الأحوال الجوية.

وقال براديب جون، خبير التنبؤات الذي يتم متابعته على نطاق واسع في ولاية تاميل نادو، الولاية الأكثر تضررًا في الهند: "انتهى الأسوأ وستهطل أمطار من حين لآخر".

وأضاف: "ستكون الأمطار اليوم متقطعة، مع فترات راحة كبيرة ولا شيء ينذر بالخطر".

هذا وأوضح مسؤولون أن الأمطار تسببت في مقتل 25 شخصا في جزيرة سريلانكا، غرق معظمهم، بينما أدت الانهيارات الأرضية إلى إصابة خمسة.

وقال وزير إدارة الكوارث بولاية تاميل نادو، ساتور راماتشاندران، في مؤتمر صحفي، إن 16 شخصا قتلوا في الولاية.

وغمرت المياه أجزاء كثيرة من عاصمة الولاية تشيناي، وهي مركز لتصنيع السيارات في الهند، واستخدم المسؤولون الحكوميون المضخات لتصريف المياه العميقة. 

وقال مسؤولون إن آلاف الأشخاص في المناطق المنخفضة نُقلوا إلى أماكن آمنة.

وظلت العديد من المدارس والكليات في ولاية تاميل نادو مغلقة بينما ظلت بعض خدمات القطارات معلقة.

وعادة ما تستمر الرياح الموسمية الشمالية الشرقية في الهند من أكتوبر إلى ديسمبر، مما يؤدي إلى هطول أمطار غزيرة، لا سيما في الجنوب.

وفي السياق، تعمل فرق الإنقاذ في الهند، يوليو الماضي، على الوصول إلى عشرات المنازل المغمورة، بالتزامن مع ارتفاع عدد ضحايا الانهيارات الأرضية والحوادث الناجمة عن الأمطار الموسمية الغزيرة إلى 125 قتيلا.

وأوضح خبراء إن ولاية ماهاراشترا تتعرض سنويا لهطول أمطار غزيرة في شهر يوليو منذ أربعة عقود.

وقد أثرت الأمطار الغزيرة المستمرة منذ عدة أيام بشدة على حياة مئات الآلاف، في حين أن الأنهار الرئيسية معرضة لخطر الفيضان الشديد.

وبحسب وكالة رويترز للأنباء، قال مسؤول كبير بحكومة ولاية ماهاراشترا، إن عدد الضحايا في قرية تاليا - التي تقع على بعد 180 كيلومترا جنوب شرقي العاصمة المالية مومباي- ارتفع إلى 42 قتيلا مع انتشال أربع جثث أخرى بعد أن دمرت الانهيارات الأرضية معظم المنازل في القرية.