اهم الاخبار
الإثنين 27 مايو 2024
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

العراق: مقتل أحد قادة داعش وتدمير ثلاث مضافات في عملية بصحراء الأنبار

اللواء يحي رسول -
اللواء يحي رسول - صورة أرشيفية

أفاد الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية، اللواء يحيى رسول، اليوم الاثنين، بقيام الاستخبارات بقتل أحد قادة داعش وتدمير ثلاث مضافات في وادي القذف بصحراء الانبار.

وقال اللواء رسول في بيان، إنه "بعملية نوعية وبإشراف ومتابعة من قبل وكيل وزارة الداخلية لشؤون الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية، تمكن رجال وكالة الاستخبارات من مداهمة ثلاثة أوكار لعناصر عصابات داعش الإرهابية في وادي القذف وجلابات ضمن صحراء الرطبة في محافظة الانبار حيث تم محاصرة وتدمير ثلاث مضافات وقتل الارهابي ابو البراء أحد قادة عصابات داعش"، وفقا لوكالة الأنباء العراقية.

وأضاف: أن "وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية ستواصل عملياتها التي تسر قلوب العراقيين في جميع المحافظات العراقية وملاحقة كل من تسول له نفسه العبث بأمن المواطنين".

وفي السياق، أمر المجلس الوزاري للأمن الوطني العراقي، أمس الاحد، بتشكيل لجنة عليا للتحقيق بمحاولة اغتيال رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي.

وقال مصدر أمنى رفيع لوكالة الانباء العراقية (واع)، ان "اللجنة العليا التي شكلها المجلس الوزاري للأمن الوطني ستكون برئاسة مستشار الامن القومي قاسم الاعرجي وعضوية وكيل شؤون الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية الفريق احمد ابو رغيف".

وأضاف: أن "اللجنة تضم ايضا في عضويتها رئيس اركان الجيش الفريق أول ركن عبد الامير يارالله ونائب قائد العمليات المشتركة الفريق الركن عبد الامير الشمري ورؤساء اجهزة المخابرات ومكافحة الارهاب والامن الوطني، للتحقيق بمحاولة الاغتيال الفاشلة التي تعرض لها رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي".

ملاحقة الجهات المتورطة في محاولة اغتيال الكاظمي

وأكد المجلس الوزاري على أن محاولة اغتيال الكاظمي استهدافاً خطيراً للدولة العراقية، فيما تعهد بملاحقة الجهات المتورطة في محاولة اغتيال الكاظمي.

وتعرض مقر إقامة الكاظمي، فجر أمس، لاستهداف بواسطة طائرة مسيرة مفخخة، مما أسفر عن وقوع أضرار مادية، وإصابة عناصر من فريق حمايته.

وتم نقل الكاظمي للمستشفى بعد إصابته إصابة طفيفة جدا خلال استهداف منزله، بينما وصل خبراء متفجرات إلى المكان.

وأعلنت قيادة العمليات المشتركة، إثر محاولة الاغتيال الفاشلة هذه، أنّ رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي "لم يصب بأذى وهو بصحة جيّدة".

وقالت خلية الإعلام الأمني في بيان إنّ "محاولة اغتيال فاشلة تعرّض لها رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة، بواسطة طائرة مسيرة مفخّخة حاولت استهداف مكان إقامته في المنطقة الخضراء ببغداد".

وأضافت: أنّ "القوات الأمنية تقوم بالإجراءات اللازمة بصدد هذه المحاولة الفاشلة.