اهم الاخبار
الخميس 20 يونيو 2024
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

البنتاغون: واشنطن تدين إطلاق كوريا الشمالية صاروخا بالستيا

الولايات المتحدة
الولايات المتحدة

أدانت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون"، اليوم الثلاثاء، إطلاق كوريا الشمالية صاروخا بالستيا في البحر الشرقي، وفقا لوكالة فرنس برس.

ومن جانبه، أدان الجيش الأمريكي، التجربة الصاروخية لكوريا الشمالية، مؤكدا على أنها تزعزع الاستقرار في المنطقة.

وقالت قيادة منطقة المحيطين الهندي والهادي بالجيش الأمريكي، في بيان، إن إطلاق بيونغ يانغ صاروخا جديدا، اليوم، عمل يزعزع الاستقرار، لكنه لا يمثل تهديدا فوريا للولايات المتحدة أو لحلفائها.

وأضاف البيان: "تندد الولايات المتحدة بهذه الأفعال وتطالب (كوريا الشمالية) بالكف عن أي أعمال أخرى تزعزع الاستقرار"، وفقا لوكالة رويترز.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت هيئة الأركان المشتركة للقوات الكورية الجنوبية، عن إطلاق بيونغ يانغ أطلقت ما يعتقد بأنه صاروخ باليستي باتجاه البحر الشرقي.

وأشارت الأركان الكورية الجنوبية إلى أن الشمال أطلق الصاروخ الباليستي بالقرب من منطقة سينبو بإقليم هام غيونغ الجنوبي باتجاه البحر الشرقي دون تقديم مزيد من التفاصيل.

وبحسب وكالة "يونهاب"، فقد رصد الجيش عملية الإطلاق في الساعة 10:17 صباحا.

وأوضحت الهيئة أن سلطات الاستخبارات الكورية الجنوبية والأمريكية تجري حاليا تحليلا شاملا بشأن المعلومات الإضافية.

وتعد هذه هي المرة السابعة من الأعمال الاستفزازية لكوريا الشمالية خلال هذا العام.

تعزيز عسكري

وتم رصد كوريا الشمالية وهي تدفع باتجاه تعزيز عسكري كما هو واضح في سلسلة من التجارب الصاروخية الأخيرة بما فيها إطلاق نوع جديد من صاروخ كروز بعيد المدى وصاروخ تفوق سرعته سرعة الصوت في الشهر الماضي.

ويأتي إطلاق الشمال للصاروخ في الوقت الذي يتواجد فيه كبار المبعوثين النوويين لكوريا الجنوبية والولايات المتحدة واليابان في واشنطن لمناقشة الجهود المشتركة لإعادة كوريا الشمالية إلى طاولة الحوار من خلال المساعدات الإنسانية والحوافز الأخرى.

ومن المقرر أن يجري كبار المبعوثين النوويين للدول الثلاث اجتماعا، اليوم الثلاثاء، في واشنطن بعد آخر اجتماع بينهم في اليابان في الشهر الماضي.

ومن جانبه، قال الممثل الأمريكي الخاص لكوريا الشمالية سونغ كيم، أمس الاثنين، في أعقاب الاجتماع مع نظيره الكوري الجنوبي نو كيو-دوك في واشنطن إنه ناقش مع نوه السبل الكفيلة بإعادة كوريا الشمالية إلى طاولة الحوار، بما في ذلك إعلان محتمل لانتهاء الحرب الكورية، والذي اقترحه الشهر الماضي الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن، معبرا عن تطلعه إلى مواصلة هذه المناقشات وغيرها من القضايا ذات الاهتمام المشترك عندما أكون في سيئول في وقت لاحق من هذا الأسبوع.

كما من المتوقع أن يلتقي رؤساء المخابرات لكوريا الجنوبية والولايات المتحدة واليابان اليوم في سيئول لإجراء محادثات مغلقة بشأن كوريا الشمالية، من بين قضايا أخرى.