اهم الاخبار
الثلاثاء 21 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الجيش السوري والشرطة الروسية تدخل المزيريب غربي درعا لإجراء تسويات

القوات السورية -
القوات السورية - صورة أرشيفية

ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن وفد عسكري روسي دخل إلى بلدة المزيريب بريف درعا الغربي، برفقة اللجنة الأمنية التابعة للحكومة السورية، تطبيقاً للاتفاق الذي تم توقيعه أمس الثلاثاء، مع وجهاء وأعيان البلدة.

ونص الاتفاق على أنه سيتم إجراء تسوية للمطلوبين من المسلحين المحليين والمتخلفين عن الخدمة الإلزامية والاحتياطية في الجيش السوري، بالإضافة لإجراء عمليات تفتيش لبعض المنازل ومصادرة الأسلحة على غرار ما شهدته بلدة اليادودة قبل يومين، وما شهدته درعا البلد قبل أيام.

وقد أكد المرصد السوري أمس على أن القوات السورية والشرطة العسكرية الروسية تواصل عمليات تفتيش المنازل في بلدة اليادودة بريف درعا الغربي، بحثاً عن مطلوبين وعن أسلحة وذخائر، وذلك في إطار الاتفاق المبرم بين وجهاء وأعيان البلدة وممثلين عن اللجنة الأمنية التابعة للنظام والجانب الروسي، كما وردت معلومات عن اعتقال 3 عناصر على الأقل من الفرقة الرابعة بعد قيامهم ببيع أسلحتهم في البلدة.

وفي سياق آخر، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس الثلاثاء، بوقوع انفجار جديد في مدينة عفرين الخاضعة لسيطرة قوات الاحتلال التركية وفصائل “غصن الزيتون”.

وقد انفجرت عبوة ناسفة بسيارة صباح اليوم في حي الأشرفية بالمدينة، مما أسفر عن وقوع أضرار مادية، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.

وأعلن المرصد السوري عصر أمس الإثنين عن وقوع انفجار في ناحية راجو بريف مدينة عفرين شمالي غرب حلب، عبوة ناسفة بسيارة من نوع “فان” كانت تقل قائد عسكري في “فرقة الحمزة” الموالية لأنقرة واثنين من مرافقيه، مما أدى إلى مقتلهم على الفور.

 رفض المسلحين تسليم أسلحتهم

وفي السياق، أكد مصدر أمني سوري لوكالة "سبوتنيك" الروسية، الجمعة ٣ سبتمبر، على أن اتفاق التسوية في درعا البلد تعطل بسبب رفض المسلحين تسليم أسلحتهم المتوسطة والثقيلة.

وقال المصدر: إن "الاتفاق تعطل بسبب تعنت المسلحين في عدم تسليم أسلحتهم المتوسطة والثقيلة كما نص الاتفاق".

وأضاف: أن "وفدا روسيا دخل درعا البلد في محاولة لإعادة إحياء الاتفاق إلا أن الوفد خرج دون التوصل لأي نتيجة".

وأكد المصدر على أن "اللجنة المركزية للمسلحين ووجهاء وعشائر درعا حاولوا أيضاً إقناع المسلحين بتنفيذ بنود الاتفاق إلا أنهم فشلوا في ذلك".

وقد تم التوصل لاتفاق تسوية في درعا البلد مؤخرا بعد اجتماعات مطولة بين اللجنة الامنية والعسكرية التابعة للحكومة السورية واللجنة المركزية التابعة للمسلحين بوساطة روسية.