اهم الاخبار
الإثنين 27 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

مستشار الأمن القومي العراقي: الانتخابات هي السبيل الوحيد للتغيير في البلاد

مستشار الأمن القومي
مستشار الأمن القومي العراقي

ذكر مستشار الأمن القومي العراقي قاسم الأعرجي، اليوم السبت، أن الانتخابات هي السبيل الوحيد للتغيير في العراق.

وأكد الأعرجي خلال كلمته في افتتاح معرض مكافحة الإرهاب على أن "العراق مستعد لدخول الانتخابات، وأن العراقيين اتفقوا على أنها الحل الوحيد للتغيير، مناشدا العراقيين الى المشاركة والتعبير عن آرائهم وقطع الطريق أمام المزورين"، وفقا لوكالة الأنباء العراقية.

وأوضح الأعرجي أن "بغداد تحتضن المختلفين ليكون العراق نقطة التقاء وليست صراعات، مشيرا إلى أن المعرض الذي اشتركت به أكثر من 15 شركة متخصصة يهتم بجميع الجوانب الصحية والأمنية والاقتصادية والبناء والاعداد، ويشمل كل جوانب الحياة ومنها الجانب الأمني".

ولفت الأعرجي إلي أن "الأجهزة الأمنية التي تقدم التضحيات تستحق تقديم الدعم لها، وأن هناك اتفاقيات مع عدد من الدول لتدريب القوات العراقية ومنها حلف الناتو".

وفي سياق آخر، أمر رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، السبت، وزارتي العدل والداخلية بتوفير كافة الحماية والحقوق للمرأة.

وأكد الكاظمي خلال كلمته في المؤتمر السنوي الثالث عشر لمناهضة العنف ضد المرأة: علي أن "على وزارتي العدل والداخلية والوزارات الأخرى إنصاف المرأة وحمايتها وتأمين كافة حقوقها"، وفقا لوكالة الأنباء العرقية.

ودعا الكاظمي خلال كلمته "مجلس النواب المقبل الى تشريع قانوني العنف الأسري والجرائم الإلكترونية".

 الاقتداء بثقافة  احترام المرأة

وأوضح الكاظمي أن "الانتهاكات ضد المرأة لا تزال أكثر انتشاراً وعلينا الاقتداء بثقافتنا الأصيلة في احترام المرأة"، مناشدا النساء الى المشاركة الفاعلة في الانتخابات".

في السياق، أعلنت الحكومة العراقية، الخميس، عن أنها اتفقت مع الولايات المتحدة الأمريكية، على عقد اجتماع بشأن إنهاء الوجود العسكري نهاية العام.

وأصدر المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء العراقي بيان جاء فيه: إن "رئيس مجلس الوزراء، القائد العام للقوات المسلحة، مصطفى الكاظمي، استقبل وفداً عسكرياً أمريكياً برئاسة قائد القيادة المركزية الأمريكية، الفريق الأول كينيث ماكنزي، برفقة السفير الأمريكي في العراق ماثيو تولر"، وفقا لوكالة الأنباء العراقية.

وقال البيان: إن "رئيس مجلس الوزراء أكد أثناء اللقاء، أهمية تكاتف الجهود الدولية ضد خطر الإرهاب والفكر التكفيري المتطرف، اللذين يهددان المنطقة والعالم بأسره".

وأضاف: أن "العراق سيبقى فخوراً بالنصر الذي حققه ضد أعتى التنظيمات الإرهابية في العصر الحديث".

وتابع الكاظمي قائلا: إن "مبادرات الإسناد والدعم والتدريب التي حصل عليه العراق من جميع أشقائه وأصدقائه، كانت بمجملها عنصراً أساسياً في تحقيق ذلك النصر، وفي رفع مستوى قدرات القوات الأمنية بالنحو الذي مكّن الحكومة من الانتقال في العلاقة مع التحالف الدولي، إلى مرحلة إنهاء المهام القتالية".