اهم الاخبار
الأربعاء 22 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الرئيس العراقي: الانتخابات المقبلة مفصلية لكونها تأتي بعد حراك شعبي

الرئيس العراقي -
الرئيس العراقي - صورة أرشيفية

أكد الرئيس العراقي برهم صالح، اليوم الأربعاء، على أن الانتخابات المقبلة مفصلية لكونها تأتي بعد حراك شعبي وإجماع وطني واسع على تصحيح المسارات وتحقيق إصلاحات جذرية.

وقال صالح في كلمة له خلال اجتماع مع رئيس وأعضاء مفوضية الانتخابات والمبعوثة الأممية جينين بلاسخارت، إن "الانتخابات المقبلة مفصلية، لكونها تأتي بعد حراك شعبي وإجماع وطني واسع على تصحيح المسارات وتحقيق إصلاحات جذرية"، وفقا لوكالة الأنباء العراقية.

وأضاف: أن "هذه الانتخابات استحقاق عراقي كبير، وستكون لها تبعاتٌ وتأثيرات على كل المنطقة".

وكشف صالح عن "قرب طرح مدونة سلوك على القوى السياسية لتكون إطاراً جامعاً للسلوك الانتخابي، يقوم على احترام الدستور واللوائح القانونية والتسليم بان الانتخابات هي الفيصل".

وشدد صالح علي "ضرورة إعادة ثقة العراقيين في العملية الانتخابية بعدما تعرضت العملية السياسية والانتخابية إلى التشكيك بسبب الخروقات التي رافقت التجارب الانتخابية السابقة".

وأشار صالح إلي أن "ضمان المشاركة الواسعة يجب أن يكون أولوية قصوى، لتكون الانتخابات المسار السلمي الحقيقي للتغيير وإصلاح الأوضاع".

وأشاد صالح بـ "جهود مفوضية الانتخابات لتنظيم الانتخابات، وجهود الفريق الأممي وتعاونه مع المفوضية".

ضمان الإرادة الحرة للعراقيين

ولفت الرئيس العراقي إلي أن "التجارب الانتخابية السابقة وما لفّها من تشكيك، تزيد من أهمية الانتخابات المقبلة وضرورة ضمان نزاهتها وعدالتها وضمان الإرادة الحرة للعراقيين بعيداً عن التزوير والتلاعب".

وأوضح صالح أن "أمام القوى السياسية والفعاليات الاجتماعية مسؤولية تشجيع المواطنين على المشاركة الواسعة، وضمان جعل الانتخابات مختلفة هذه المرة ليشعر الناخب بأن صوته مصان".

وفي السياق، وصل منسق السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، الاثنين، إلى العاصمة العراقية بغداد، وفقا لوكالة الأنباء العراقية.

وصرح المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية احمد الصحاف، في بيان مقتضب ان "ممثل الاتحاد الأوروبيّ للشؤون الخارجيَّة والسياسة الأمنيّة جوزيب بوريل، وصل إلى بغداد".

وقد أكد وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، اليوم الاثنين في مؤتمر صحفي مع منسق الشؤون السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، على أن علاقاتنا قوية مع الاتحاد الأوروبي.

وقال حسين: إن أمن العراق من أمن الاتحاد الأوروبي، معربا عن شكره للدعم الذي قدمه الاتحاد لمؤتمر بغداد.

وأضاف: أن مراقبون دوليون سيشهدون الانتخابات العراقية، مؤكدا على أن التعاون مع الاتحاد الأوروبي مستمر بمختلف المجالات.

ومن جانبه، أشاد منسق الشؤون السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، بجهود العراق لتخفيف التوترات في المنطقة عبر قمة بغداد.

وأوضح بوريل أننا نعمل على تطوير العلاقات الثنائية بين بغداد والاتحاد الأوروبي، كما نعمل على دعم اتفاقية التعاون الاقتصادي والشراكة.

وأشار بوريل إلي أن الاتحاد الأوروبي قدم أكثر من 1.3 مليار يورو لنشاطات مختلفة في العراق، مشددا علي ضرورة التصدي لقتل النشطاء والصحفيين في العراق.