اهم الاخبار
السبت 25 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الرئيس العراقي: فرنسا شريك للعراق في محاربة الإرهاب

الرئيس العراقي ونظيره
الرئيس العراقي ونظيره الفرنسي

أكد الرئيس العراقي برهم صالح، اليوم السبت في مؤتمر صحفي مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، على أننا سنستكمل الحرب ضد الإرهاب ونواصل عملية إعادة الإعمار.

وقال صالح إن اجتماع القادة في بغداد للتأكيد على دعم العراق، مشيرا إلى أن فرنسا شريك للعراق في محاربة الإرهاب.

وأضاف: أن العراق المستقر ركن أساسي لمنظومة إقليمية تحارب التطرف والإرهاب، لافتا إلى أننا ناقشنا مع الرئيس الفرنسي التعاون وتعزيز العلاقات بين البلدين.

وتابع قائلا: سنوقع مع فرنسا اليوم عقودا بشأن إعادة الإعمار، مشيرا إلى أننا نثمن دعم فرنسا والاتحاد الأوروبي للعراق.

وأكد الرئيس العراقي على ضرورة احترام جميع الأطراف سيادة العراق لضمان استقرار المنطقة.

ومن جانبه، شدد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، على أن فرنسا تقف بكل قوتها إلى جانب العراق لمواجهة الإرهاب.

وأشار ماكرون إلي أننا استثمرنا بشكل كبير في العراق لمساعدة النازحين بالعودة لمنازلهم، مؤكدا علي مواصلة دعم العراق في مكافحة الإرهاب.

وأكد ماكرون علي أن التعاون الاقتصادي مع العراق مهم جدا خاصة في الطاقة والبنى التحتية، موضحا أن المؤتمر المنعقد اليوم يشكل انتصارا للعراق.

وفي السياق، قال رئيس الوزراء العراقي مصطفي الكاظمي، السبت في مؤتمر صحفي علي هامش مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، نقدر الموقف الفرنسي الداعم للعراق والجيش العراقي في الحرب ضد داعش.

 تعزيز التعاون مع فرنسا

وأضاف: نعمل على تعزيز التعاون مع فرنسا في مجالات عدة، مؤكدا على أن فرنسا شريك قوي للعراق في الحرب ضد الإرهاب.

وتابع قائلا: إن الحضور الفرنسي في العراق مهم جدا وله جذور تاريخية، معربا عن تطلعه لشراكة فرنسا في مجالات عدة أهمها الطاقة.

ومن جانبه، أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، على دعم بلاده لاستقرار وأمن العراق، مؤكدا على أن تنظيم داعش هزم على الأرض بسبب شجاعة العراقيين.

وشدد ماكرون على ضرورة دعم العراق في إعادة بناء المناطق المحررة من داعش، مشيرا إلى أن فرنسا تشجع الحكومة العراقية في جهود دعم النازحين.

ماكرون: ملتزمون بالشراكة مع العراق في مجال مكافحة الإرهاب، لافتا إلى أن فرنسا خصصت ميزانية لدعم استقرار المناطق المحررة.

وأشار ماكرون إلي أن فرنسا تعمل على تمويل مشاريع تنموية في العراق لإعادة بناء البنية التحتية، مشددا علي أن شعوب المنطقة عانت الكثير من الحروب.

وأوضح الرئيس الفرنسي أن الزيارات المتبادلة بين البلدين تهدف لتعزيز العلاقات الثنائية، مؤكدا علي أن استقرار العراق يتحقق عبر انتخابات نزيهة وشفافة.