اهم الاخبار
الجمعة 03 ديسمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

العربية: الاتحاد الأوروبي يتفاوض مع عدد من الدول لعبور بعض الأفغان

الاتحاد الأوروبي
الاتحاد الأوروبي

أفادت مصادر لقناة العربية الإخبارية، اليوم الخميس، بأن الاتحاد الأوروبي يتفاوض مع باكستان ودول آسيا الوسطى لعبور عدد من الأفغان.

وأكدت المصادر على أن الاتحاد الأوروبي يتفاوض مع تركيا وقطر لتأمين إجلاء بعض الأفغان من كابول نحو أوروبا.

وفي السياق، أكد قيادي في حركة طالبان، أمس الأربعاء، على فشل المحادثات بشأن ولاية بنجشير، داعيا سكان الإقليم لإقناع المقاومة بالتفاوض للتوصل لسلام، وفقا لعربية نت.

وقد أوضحت قوات أحمد مسعود، الأربعاء، أن حركة طالبان هاجمت بنجشير، لكن القوات المحلية صدّتها، مما أسفر عن مقتل العديد من عناصر طالبان، واعتقال 19 مسلحا آخرين.

وتعد المواجهات بين قوات أحمد مسعود وطالبان هي الأعنف منذ الانسحاب الأمريكي من أفغانستان.

هذا وقد أكد قائد المقاومة في إقليم بنجشير الأفغاني، أحمد مسعود، في حوار لمجلة فورين بوليسي، على أننا سنوقف القتال إذا شكلت طالبان حكومة شاملة واحترمت الحقوق والحريات.

وأوضح مسعود أننا لا نتلقى أي دعم من الخارج وهناك دول في المنطقة تدعم طالبان.

خطاب عرقي

قال مسعود: "لقد أجبرت حكومة الرئيس الأفغاني الفار أشرف غني، العديد من البلدان في المنطقة على الوقوف إلى جانب طالبان، من خطابهم العرقي والقومي حتى سياستهم في المجال المائي، أثار كل ذلك العداء من جيراننا".

وأضاف: أن السبب الآخر لتقاربهم مع طالبان هو الوجود الأمريكي، ولأنهم أيضا يمكن أن يلحقوا الضرر بالولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي من خلال دعم المسلحين.

ومن جانبه، قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لورديان، اليوم الثلاثاء لتلفزيون "فرنسا 2"، لا بد لنا من مواصلة الضغط على طالبان لكننا لن نتفاوض معها.

وأضاف لورديان: أن طالبان تجري محادثات مع قطر وتركيا لإدارة مطار كابول.

وتابع قائلا "يجب تنفيذ قرار مجلس الأمن بشأن تأمين المطار، يجرون محادثات مع القطريين والأتراك بشأن إدارة المطار. ينبغي أن نطالب بتأمين الوصول للمطار".

وبدوره، لفت وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب، إلى أنه لم يتبق سوى مئات من مواطني المملكة المتحدة في أفغانستان.

وشدد راب على أن توجيه اللوم للقوات البريطانية بسبب ترك بوابة مطار كابول قبل الهجوم الأخير غير صحيح.

وبين راب أن منهجنا للرحيل عن أفغانستان ارتبط بظروف ضاغطة وليس بالجدول الزمني.