اهم الاخبار
الخميس 16 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

توك شو

محلل سياسي: أمريكا خرجت من أفغانسـتان في مشهد مهين

الاستاذ ايهاب عباس
الاستاذ ايهاب عباس المحلل السياسي الامريكي

قال إيهاب عباس المحلل السياسي الامريكي ان الفوضى في افغانستان ستؤثر على اتجاهين في الولايات المتحدة لذلك فان الاتجاه الاول هو الاتجاه الداخلى في امريكا، والاتجاة الثاني هو الاتجاه الخارجي كما يشمل مسارين المسار الاول هو علاقات امريكا بافغانستان، والمسار الثاني هو امريكا وعلاقتها بالدول الاوروبية بالقضية الخاصة بقضية افغانستان، لذلك فان دخول طالبان افغانستان سيؤدي الى سوء الاحوال في الولايات المتحدة الامريكية.

إدارة بايدن

كما اشار ان ترامب قد قال ان بايدن لن يستطيع ادارة الامور في الولايات المتحدة في مسائلها الحساسة، وبالفعل هذا ما حدث وتبعات اختيار بايدن تؤثر بالسوء الان على القرارات وموقف امريكا الان من القرارات خارج البلاد، حيث ان بايدن تجاهل تقارير الاستخبارات،وايضا الاستخبارات عليها لوم كبير في عدم توقع ما سيحدث، وايضا برينكن لم يستمع لكل هذه الامور وكان سببا في هذا الخطأ مثله مثل بايدن حيث انه لم يقم بنصيحة بايدن.

أمريكا تهزم من قبل طالبان

كما اوضح ان الخروج التي بدت فيه امريكا انها مهزومة ومنسحبة تاركة عدد كبير من ابناء شعبها الامريكي داخل افغانستان بعضهم ظل في افغانستان برضاه وبعضهم سيدفعوا ثمن ما فعلته امريكا وسيتم استغلالهم من طالبان، وايضا ما تركته امريكا من الاسلحة، كما تركواايضا في مطارتهم المختلفة في افغانستان ١٠٠ طائرة عسكرية أمريكية بعضها لا يصلح للعمل من جديد وبعضهم يصلح للعمل مرة اخرى،ولكن سيتم بالتأكيد اصلاح هذه الطائرات حيث ان التكنولوجيا في يد طالبان، ومن الممكن ان تنتقل للارهاب ايضا.

كما اضاف ان الهجوم الان على بايدن من الجمهورين، وهم لم يخطئوا في هذا الهجوم فهم معهم كل الحق وذلك لان في لعبة السياسة كل يسعى لمصالحه، كما ان الخسائر التي سببها بايدن لا تقدر بثمن ولا ترتقي بالخسائر التي سببها ترامب في العالم أجمع من بداية حكمه،حيث انه اذا كان ترامب موجودا للان كان سيتعامل بصورة اشد حزما مع افغانستان، فعندما كان ترامب هو الرئيس تواصل مع عبد الغني براذر اكبر قائد سياسي في طالبان وقال له ان امريكا ستخرج من افغانستان ولكن اذا ما فكرتم باعمال ارهابية للمواطنين الامريكين لننذهب خلفكم فقط بل سنذهب للقرى التي تتواجدون بها وسنبيدها عن بكر ابيها، كما أخذ اتفاق ممتاز مع عبد الغني وكان هذا في مايوالماضي قبل انتهاء فترة حكمه.

كما اختتم "عباس" حديثه خلال مكالمته الهاتفية في قناة صدى البلد في برنامج على مسئوليتي مع احمد موسى انه عندما قام بايدن بعمل مفاوضات مع ايران أقر قرارات عكسية غير ما قام به ترامب الا عن اتفاقة مع طالبان بالخروج من افغانستان تمسك بها ولكن ليس بنفس الكاريزما  التي وضعها ترامب في قراره، كما ان توقعات بايدن اليوم في خطابة بعد قليل، ربما سيؤرخ فيها للامريكين فكرة خروج امريكا منافغانستان لكن الفكرة في اي اطار؟ هل في اطار انتصار افغانستان؟ ام في اطار الحفاظ على الجيش الامريكي من حرب لا مفر منها؟ ،كما قال بايدن ايضا في خطاب اخر ان افغانستان هي مقبرة الامبراطوريات الروسية والبريطانية ولا نريد ان تكون مقبرة لامريكا ايضا،كما ان بايدن جيد في تسيير الامور الداخلية في امريكا، ولكن ليس لديه الكاريزما على المستوى الخارجي وظهر ذلك من خلال الانسحاب المهين والذي كان هزيمة لامريكا وانتصار لطالبان.