اهم الاخبار
الإثنين 18 أكتوبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

سوريا: التحالف الدولي يعتقل قياديا كبيرا في داعش بريف دير الزور

مروحيات التحالف الدولي
مروحيات التحالف الدولي

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم السبت، عن قيام قوات التحالف الدولي بعملية أمنية في ريف دير الزور الغربي، حيث اعتقلت قياديا كبيرا في داعش.

وداهمت قوات التحالف الدولي منزلًا يستأجره أمير في تنظيم الدولة الإسلامية عراقي الجنسية، في بلدة محيميدة، وشاركت في العملية أربع مروحيات وطائرة حربية.

وقد هبطت مروحيتين وانتشر الجنود على الأرض واعتقلوا الأمير في التنظيم بعد أن اشتبكوا معه نحو 40 دقيقة، في حين فجروا المنزل قبل مغادرتهم المنطقة.

وقد كشف المرصد السوري، أمس الجمعة، عن قيام قوات سوريا الديمقراطيّة بالتعاون مع التحالف الدولي، بإلقاء القبض على قيادي في تنظيم “الدولة الإسلامية”، خلال عملية إنزال جوي على منزله في بلدة أبو خشب بريف دير الزور الشمالي.

ووفقًا لمصادر أمنية فإن القيادي كان يعمل على الترويج للتنظيم وأفكاره إعلاميًا، ويسهل تنقل عناصر التنظيم في المنطقة، بالإضافة لامتلاكه أسلحة وذخائر.

وقوع انفجار في حافلة عسكرية

وفي السياق، أفادت الوكالة العربية السورية للأنباء "سانا"، الأربعاء الماضي، بوقوع انفجار في حافلة عسكرية عند مدخل مساكن الحرس قرب مشروع دمر بدمشق.

ونقلت سانا عن مصدر في موقع الانفجار قوله إن الانفجار ناجم عن ماس كهربائي أدى إلى انفجار خزان الوقود في الحافلة واشتعالها، مما أسفر عن مقتل سائق الباص وإصابة ٣ آخرين تم نقلهم إلى المشفى.

وفي سياق متصل، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، مطلع الشهر الجاري، بأن ميليشيا "الحرس الثوري الإيراني" تنصب رادارا كاشف للطيران ضمن منطقة المزارع أكبر تجمع للإيرانيين بأطراف مدينة الميادين ضمن القطاع الشرقي من ريف دير الزور غرب الفرات مقابل مواقع التحالف الدولي.

وقد أشرف خبراء عسكريين إيرانيين على عمليات تركيب الرادار وتشغيله ضمن المنطقة.

وتتميز منطقة المزارع بأهمية استراتيجية كونها مرتفعة وتشرف على مدينة الميادين ومناطق نفوذ قوات سوريا الديمقراطية وقوات التحالف شرق الفرات.

ارتفاع عدد ضحايا الاشتباكات في محافظة درعا

وقد أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بارتفاع عدد ضحايا الاشتباكات في محافظة درعا التي اندلعت منذ الخميس من المدنيين والعسكريين إلى نحو 32 قتيلا.

 وتوزع عدد القتلى على الشكل التالي:

قتل 12 مدنياً بصواريخ ورشاشات وقذائف القوات السورية، هم: 3 أشخاص بينهم طفل دون الـ 18 في درعا البلد ورجل في جاسم وطفل على طريق نامر-خربة غزالة، وامرأة وطفلها و3 أطفال آخرين ورجلان اثنان في مجزرة بلدة اليادودة