اهم الاخبار
الإثنين 20 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

الحوادث

تفاصيل انقطاع الكهرباء في إسبانيا والبرتغال بسبب حرائق غابات فرنسا

انقطاع الكهرباء في
انقطاع الكهرباء في إسبانيا والبرتغال

تصدرت إسبانيا والبرتغال محركات البحث عبر موقع جوجل تريند، بعد انقطاع التيار الكهربائي عن مئات الآلاف من الأشخاص فى إسبانيا بسبب عطل في خط للضغط العالى فى شبكة الكهرباء الإسبانية، بعد حرائق غابات فرنسا، تسبب فى ضرر للكهرباء أثر أيضا على البرتغال، وفقا لصحيفة "آس" الإسبانية، ووفقاً لأجهزة الطوارئ نقلا عن شركتي «ايبردرولا» و«إنديسا»، مساء أمس، وصل انقطاع الكهرباء في إسبانيا لمدة 45 دقيقة، الذي تزامن أيضا مع انقطاع الكهرباء في البرتغال، الدولة المجاورة لإسبانيا.

سبب انقطاع الكهرباء في إسبانيا

حدث انقطاع الكهرباء في إسبانيا بسبب حرائق غابات فرنسا، والتي تسببت في ضرر على الكهرباء في إسبانيا خلال الساعات الأولى من مساء أمس، وفق ما نقلت وكالة أنباء «إفي» الإسبانية، واستغرق انقطاع الكهرباء حوالي 45 دقيقة، وتحديدا في أقاليم الأندلس ومدريد وكتالونيا ونافارا وأراجون وإقليم الباسك، وأقاليم كاستيا والباسك ومورسيا وإكستريمادورا وليون.

وكشفت صحيفة «الباييس» الإسبانية، حول انقطاع الكهرباء في إسبانيا والبرتغال، أن العطل في خط الكهرباء الواصل بين فرنسا وإسبانيا ترك مئات الآلاف من المواطنين يعانون من الظلام الدامس لما يقارب من ساعة إلا ربع، وهو الأمر ذاته الذي حدث لآلاف البرتغاليين.

وأوضحت الصحيفة الإسبانية أنه حدث فصل لشبه جزيرة إيبيريا، التي تضم إسبانيا والبرتغال، تماما عن شركة الكهرباء الأوروبية بعد فصل الخط الرابط بين فرنسا وإسبانيا، قبل أن تعود شركة الكهرباء الأوروبية لتؤكد أنه تم حل المشكلة تماما.

انقطاع الكهرباء في البرتغال كما حدث في إسبانيا 

 انقطعت الكهرباء في البرتغال أيضا مثل إسبانيا مساء أمس، نتيجة عطل في شبكة الكهرباء الأوروبية، بحسب بيان رسمي من قبل الفرع البرتغالي لشبكة الكهرباء الأوروبية، والذي تسبب في تضرر كثير من المناطق في البرتغال في مقدمتها لشبونة، إشتوريل وشنترة بالعاصمة لشبونة، كما تضررت أيضا بعض مناطق في شمال البرتغال في وفيلا نوفا دي فاماليساو وجيمارايش وبراجا، كما تضررت بعض المناطق في جنوب البرتغال. 

حرائق غابات فرنسا 

حرائق غابات فرنسا 

سيطرت رجال الإطفاء الفرنسية على حرائق غابات فرنسا، حيث دمر الحريق أكثر من 850 هكتارا من الغابات،وأجلت السلطات الفرنسية أكثر من 100 شخص من السكان، وادي الحريق في فرنسا إلى انقطاع التيار الكهربائي قرابة الساعة في فرنسا وإسبانيا والبرتغال بواقع حوالي 107 آلاف منزل في فرنسا فقط.