اهم الاخبار
الخميس 07 يوليو 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

رئيس البرلمان الليبي: المصالحة ركن أساسي لبناء ليبيا

عقيلة صالح
عقيلة صالح

دعا رئيس البرلمان الليبي، عقيلة صالح، اليوم الخميس في كلمة، إلى عدم الإقصاء وفق دستور يرتضيه الجميع.

وأكد صالح علي أهمية المصالحة في ليبيا، فهي ركن أساسي لبناء البلاد ونهضتها، مشددا على ضرورة الدفع بجدية لإنجاز مصالحة شاملة في ليبيا.

وناشد صالح بمصالحة نتجاوز بها العنف ونعزز بها قيم التسامح، مؤكدا على أن ليبيا ليست للارتهان أو المساومة.

وأعرب رئيس مجلس النواب الليبي عن تطلعه لتأسيس دولة القانون والمؤسسات. 

ومن جانبها، أعلنت المستشارة الأممية ستيفاني وليامز، أن رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح، ورئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري، وافقا على دعوة الأمم المتحدة للقاء في جنيف في 28 و29 يونيو الجاري لبحث أزمة ليبيا.

وقالت وليامز في تغريده على تويتر: "يسرني التأكيد على قبول كل من رئيس مجلس النواب، السيد عقيلة صالح، ورئيس المجلس الأعلى للدولة السيد خالد المشري، دعوتي للاجتماع في مقر الأمم المتحدة في جنيف في الفترة 28-29 يونيو بغية مناقشة مسودة الإطار الدستوري بشأن الانتخابات."

وأضافت: "هنا أحيي رئاستي المجلسين على التزامهما بإنجاز التوافق بشأن المسائل المتبقية عقب اجتماع لجنة المسار الدستوري المشتركة الأسبوع المنصرم في القاهرة".

وفي السياق، أعلن رئيس الحكومة الليبية، فتحي باشاغا، الاثنين، عن وضع خارطة طريق تبدأ بانتخابات رئاسية وبرلمانية في ليبيا.

ونشر باشاغا نص الخارطة على صفحته علي فيسبوك، وفيما يلي نصها:

خارطة الطريق نحو الاستقرار والتعافي 

تعهد والتزام

تقف ليبيا اليوم أمام مفترق طرق مصيري وخطير. من أجل ضمان مستقبل أفضل ومستدام، مستقبل يستحقه ويتمناه شعبنا الليبي، يكمن الحل الوحيد للوصول إلى بر الأمان في خارطة طريق وطنية ومسؤولة وعملية شاملة تتماشى مع استحقاقات المرحلة وتستجيب لأماني وتطلعات الشعب الليبي في مستقبل زاهر. 

هذه الخريطة تشمل الخطوات الأكثر أهمية من أجل تحقيق الاستقرار عبر تمكين الشعب الليبي من ممارسة حقه الطبيعي والوطني في الوصول للأمن والرخاء. 

عبر النقاط الثلاثة الآتية:

• انتخابات رئاسية وتشريعية حرة ونزيهة

• السلام والأمن والاستقرار

• الازدهار الاقتصادي

إن أكثر هذه الأولويات إلحاحًا وضرورة هو إجراء انتخابات حرة ونزيهة.