اهم الاخبار
السبت 02 يوليو 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الرئيس الروسي يوقع مرسوما بمنح الجنسية للأوكرانيين في خيرسون وزابوروجيه

الرئيس الروسي
الرئيس الروسي

وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الأربعاء، قراراً بتسهيل إجراءات منح الجنسية الروسية لسكان مقاطعتي زابوروجيه وخيرسون الأوكرانيتين.

ووفقا لوكالة نوفوستي، فسيتم إجراء التعديلات على المرسوم رقم 183 بتاريخ 20 أبريل 2019 "بشأن تحديد فئات الأشخاص الذين يحق لهم التقدم بطلب للحصول على جنسية الاتحاد الروسي للأغراض الإنسانية بموجب إجراء مبسط"، وفقا لبيان نشر على البوابة القانونية.

وأضاف البيان: "في الفقرة 1، يستعاض عن عبارة في أراضي جمهورية دونيتسك الشعبية أو جمهورية لوهانسك الشعبية، بعبارة في أراضي جمهورية دونيتسك الشعبية أو جمهورية لوهانسك الشعبية أو منطقة زابوروجيه أو منطقة خيرسون في أوكرانيا ".

وفي السياق، أكد نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، الأربعاء، على أن موسكو مستعدة لفتح ممر إنساني آمن للسفن الأوكرانية التي تحمل مواد غذائية.

ونقلا عن وكالة إنترفاكس الروسية، دعا ريابكوف إلى رفع العقوبات عن موسكو لتجنب أزمة غذاء عالمية.

وأشار نائب وزير الخارجية إلى أنه من الممكن أن نبحث ملف تبادل الأسرى ولكن بعد الانتهاء من محاكمة الجنود الأوكرانيين الذين استسلموا.

وأعرب عن استعداد روسيا للحوار مع أي دولة تسعى لإحلال السلام، مشددا على أنه من السابق لآوانه الحديث عن إنشاء قاعدة عسكرية في خيرسون بأوكرانيا.

وشدد نائب وزير الخارجية الروسي علي أن تصريحات الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بشأن العودة إلى المفاوضات بشرط انسحاب القوات الروسية إلى ما قبل حدود 24 فبراير "غير بناءة".

وفي وقت سابق من اليوم، أكد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، على أن انسحاب روسيا إلى خطوط ما قبل 24 فبراير إن حدث قد يكون أول خطوة نحو بدء المحادثات.

وقال زيلينسكي، في كلمة ألقاها على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، إن قواتنا ستقاتل حتى استعادة كل الأراضي الأوكرانية، نقلا عن وكالة رويترز.

وأضاف الرئيس زيلينسكي: مستعد للحديث مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مباشرة وليس عبر وسطاء.

وتابع قائلا: أنه إذا فهم الرئيس الروسي الواقع، فهناك إمكانية لإيجاد مخرج دبلوماسي من الصراع.

قالت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، في كلمة بالمنتدى الاقتصادي العالمي السنوي الذي يعقد في دافوس بسويسرا أمس الثلاثاء، إن روسيا تستخدم الإمدادات الغذائية كسلاح له تداعيات عالمية، وتتصرف بنفس الطريقة التي تتصرف بها في قطاع الطاقة.