اهم الاخبار
الثلاثاء 24 مايو 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الانفصاليون الأوكرانيون: نسيطر على جميع المدن المحيطة بماريوبول

الحرب في أوكرانيا
الحرب في أوكرانيا

ذكرت وزارة دفاع إقليم دونيتسك الانفصالي الأوكراني، في تصريحات لقناة العربية الإخبارية اليوم الأحد، أننا نسيطر على جميع المدن المحيطة بمدينة ماريوبول.

وقالت الوزارة: لقد قررنا اعتماد الروبل إلى جانب عملة أوكرانيا، كما يمكن للسكان شراء المواد الغذائية بالروبل.

وأضافت: أن جنود أوكرانيا يتحصنون في مصنع الحديد بماريوبول، مؤكدة على ضرورة استسلام القوات الأوكرانية وإلا ستتعرض للقتل.

وتابعت الوزارة: إننا نتعامل مع لاجئين لا يحملون أوراقا ثبوتية، ونخير اللاجئين بين البقاء أو الذهاب إلى روسيا.

وقد أكد رئيس المخابرات العسكرية الأوكرانية، اليوم، إن روسيا تسعي إلى تقسيم أوكرانيا إلى شطرين، كما حدث مع كوريا الشمالية والجنوبية، مؤكدا على أن حرب العصابات ضد روسيا ستبدأ قريباً لمنع تقسيم البلاد.

وقال كيريلو بودانوف، رئيس المخابرات العسكرية الأوكرانية، في بيان، في إشارة إلى تقسيم كوريا بعد الحرب العالمية الثانية: "في الحقيقة، إنها محاولة لإيجاد كوريا الشمالية والجنوبية في أوكرانيا".

وتوقع أن يدفع الجيش الأوكراني القوات الروسية للتراجع، نقلا عن وكالة رويترز.

وأضاف بودانوف: "بالإضافة إلى ذلك، ستبدأ قريبًا حرب العصابات الأوكرانية، وبعد ذلك سيكون هناك سيناريو واحد ذي صلة متبقي للروس، وهو كيفية البقاء على قيد الحياة".

وفي وقت سابق من اليوم، قال زعيم جمهورية لوهانسك الشعبية المعلنة من جانب واحد، إن المنطقة قد تجري قريباً استفتاءً بشأن الانضمام إلى روسيا، مثلما حدث في شبه جزيرة القرم بعد أن استولت روسيا على شبه الجزيرة الأوكرانية في عام 2014.

وقد صوت أهالي القرم بأغلبية ساحقة للانفصال عن أوكرانيا والانضمام إلى روسيا - وهو تصويت رفض الكثير من العالم الاعتراف به.

ودعا الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الغرب إلى منح أوكرانيا الدبابات والطائرات والصواريخ للمساعدة في صد القوات الروسية التي قالت حكومة كييف إنها تستهدف بشكل متزايد مستودعات الوقود والغذاء.

في خطاب تلفزيوني في وقت متأخر من الليل أمس السبت، طالب زيلينسكي الدول الغربية بتسليم عتاد عسكري، قائلاً إن بلاده تحتاج فقط 1٪ من طائرات الناتو و1٪ من دباباته. 

وقدمت الدول الغربية حتى الآن لأوكرانيا صواريخ مضادة للدبابات والطائرات بالإضافة إلى أسلحة صغيرة ومعدات واقية، لكنها لم تقدم أي دروع أو طائرات ثقيلة.