اهم الاخبار
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

البرلمان العراقي يجتمع بشأن جلسة انتخاب رئيس الجمهورية

رئاسة البرلمان العراقي
رئاسة البرلمان العراقي

أفادت وكالة الأنباء العراقية "واع"، اليوم السبت، بأن هيئة رئاسة البرلمان العراقي عقدت اجتماعاً بشأن جلسة انتخاب رئيس الجمهورية.

ولفتت "واع" إلى أنه أيضاِ تم عقد اجتماع ثلاثي بين التيار الصدري وكتلة الجيل الجديد وكتلة امتداد النيابية.

وأشارت "واع" إلى أن "الاجتماع ضم رئيس الهيئة السياسية في التيار الصدري احمد المطيري ورئيس كتلة الجيل الجديد سروة عبد الواحد ورئيس كتلة امتداد النيابية علاء الركابي"، منوهاً بأن "الاجتماع الثلاثي عقد في مقر كتلة الجيل الجديد داخل مجلس النواب".

ويواصل أعضاء مجلس النواب التوافد الى مقر البرلمان في وقت عقدت فيه الكتل السياسية المنضوية في تحالف إنقاذ وطن اجتماعات منفردة داخل مجلس النواب".

وفي السياق،أصدرت المحكمة الاتحادية العليا العراقية، الشهر الماضي، قرار بعدم ترشيح هوشيار زيباري لمنصب رئاسة الجمهورية.

وأفادت وكالة الأنباء العراقية (واع) بأن "المحكمة الاتحادية العليا عقدت اليوم، جلسة البت بالدعوى المقامة ضد ترشيح هوشيار زيباري لرئاسة الجمهورية".

وأشارت (واع) إلى أن "المحكمة قررت الحكم بعدم ترشيح هوشيار زيباري لمنصب رئاسة الجمهورية".

كما قررت المحكمة الاتحادية العليا استمرار رئيس الجمهورية، برهم صالح، في القيام بمهامه لحين أنتخاب رئيس جديد.

مؤتمر صحفي

ومن جانبه، أكد القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني، هوشيار زيباري، في مؤتمر صحفي، على احترامه لقرار القضاء باستبعاده من الترشيح لرئاسة العراق.

وقال زيباري: إن "اليوم يعد يوماً حزيناً للعراق الذي جاهدنا من أجله ليكون دولة العدالة، لافتاً إلى أننا تفاجأنا بقرار المحكمة الاتحادية من حقنا بالترشيح لرئاسة الجمهورية".

وأضاف: "نحترم قرار القضاء ومن حقي كمواطن العراقي أقول إن هناك ظلماً" مشيراً إلى أن القوانين والشروط المطلوبة لرئاسة الجمهورية كانت نصب أعيننا ونحن لسنا غرباءً عن العملية السياسية".

وتابع قائلا: "عند ترشيحنا الى رئاسة الجمهورية استوفينا الشروط كافة ولدينا كتب رسمية من الهيئات التي وافقت على ترشيحنا، موضحاً أن النواب المقدمين للطعون هم أربعة: ثلاثة منهم خصوم من الاتحاد الوطني".

وأشار زيباري إلى "أننا أغلقنا جميع الاتهامات لدينا خدمة كبيرة للبلد وخدمناه بكل اخلاص وحسن السلوك، منوها إلى أن قرار المحكمة الاتحادية مسيس ومن حقي كمواطن الترشيح".