اهم الاخبار
الخميس 27 يناير 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الصحة الكازاخستانية: مقتل 164 شخصا في الاضطرابات الأخيرة

تظاهرات كازاخستان
تظاهرات كازاخستان

أعلنت وزارة الصحة الكازاخستانية، اليوم الأحد، عن مقتل 164 شخصا في الاضطرابات التي شهدتها البلاد خلال الأيام الأخيرة، وتم تسجيل معظم الضحايا في ألما-آتا، حيث توفي 103 أشخاص، وفقا لوسائل إعلام كازاخستانية.

كما سقط في منطقة كيزيلوردا 21 قتيلا، وسقط 10 قتلى في جامبيل، و8 في المناطق المجاورة لمدينة ألما-آتا.

هذا وأعلنت الرئاسة الكازاخستانية، اليوم، عن أن عددا من المنشآت الاستراتيجية في البلاد تخضع لحراسة قوات منظمة معاهدة الأمن الجماعي الذي تقوده روسيا.

وقال المكتب الرئاسي في بيان يعرض بالتفصيل إحاطة أمنية ترأسها توكاييف: "تم وضع عدد من المنشآت الاستراتيجية تحت حماية وحدة حفظ السلام الموحدة للدول الأعضاء في منظمة معاهدة الأمن الجماعي". ولم يتم تحديد المنشآت.

وقد قُتل العشرات واحتُجز الآلاف وأُحرقت مبان عامة في أنحاء الدولة الواقعة في آسيا الوسطى الأسبوع الماضي، مما دفع الرئيس قاسم جومارت توكاييف إلى إصدار أوامر بإطلاق النار بهدف القتل لإنهاء الاضطرابات التي ألقى باللوم فيها على من يسميهم قطاع الطرق والإرهابيين.

وبناء على دعوة من توكاييف، أرسلت منظمة معاهدة الأمن الجماعي بقيادة روسيا قوات لاستعادة النظام، وهو تدخل يأتي في وقت يشهد توترًا شديدًا بين روسيا والولايات المتحدة. 

وقالت الإدارة إن 5800 شخص اعتقلوا على صلة بالاضطرابات، من بينهم عدد كبير من المواطنين الأجانب، مؤكده على أن الوضع استقر في جميع المناطق.

وبدأت المظاهرات في كازاخستان كرد على ارتفاع أسعار الوقود قبل أن تتحول إلى حركة واسعة ضد حكومة توكاييف.

وأقال توكاييف يوم الأربعاء نزارباييف من منصب رئيس مجلس الأمن في البلاد، وهو الدور الذي ظل يمارس فيه نفوذا كبيرا.

كما ألقي القبض على رئيس المخابرات الكازاخستانية السابق ورئيس الوزراء مرتين كريم ماسيموف بشبهة الخيانة.

هذا وأجري الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أمس السبت، اتصالا هاتفيا مع نظيره الكازاخستاني قاسم جومارت توكاييف، للمرة الأولي منذ بدء أعمال الشغب بكازاخستان.

وقالت الرئاسة الروسية "الكرملين" في بيان: إن الرئيس توكاييف أبلغ بوتين أن الوضع في بلاده يتجه نحو الاستقرار.

وأضاف البيان: أن الرئيسين ناقشا خلال الاتصال سبل استعادة النظام في كازاخستان، وأعرب توكاييف عن امتنانه لمساعدة الشركاء من منظمة معاهدة الأمن الجماعي وخاصة روسيا.