اهم الاخبار
الأحد 23 يناير 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

رويترز: حريق يوقف الإنتاج في حقل للغاز جنوبي إيران

حريق  بحقل غاز بإيران
حريق بحقل غاز بإيران - أرشيفية

ذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية، اليوم السبت، أن حريقًا اندلع في منصة لإنتاج الغاز في حقل بارس الجنوبي الإيراني، ما أدى إلى توقف الإنتاج في الوحدة.

ووفقا لوكالة "رويترز" للأنباء، تعرضت المنصة 16 من حقل بارس الجنوبي لحريق كبير، مما تسبب في خروجها من دائرة الإنتاج.

وقالت قناة (إيرين) التلفزيونية الحكومية، في بيان على حسابها في تلغرام: إن شركة بارس للنفط والغاز التي تدير المنصة قالت إنه حدث تسرب للغاز لكن الضرر ليس كبيراً.

وفي سياق آخر، قال كبير المفاوضين الإيرانيين، على باقري، الخميس، في تصريحات نقلها التلفزيون الإيراني، إنه تم إحراز تقدم جيد نسبيا خلال الأيام الأولى من الجولة الثامنة بمفاوضات فيينا.

وأضاف باقري: نأمل في استئناف المحادثات بشأن رفع العقوبات من قبل جميع الأطراف، بعد أيام قليلة من التوقف بالتزامن مع عطلة نهاية العام الميلادي.

وتابع قائلا: "لقد أجرينا مع منسق اللجنة المشتركة والترويكا الأوروبية محادثات جيدة حول قضايا التحقق من رفع العقوبات".

وفي السياق، ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية، الأربعاء، أن هناك أجواء إيجابية تسود الجولة الثامنة من مفاوضات فيينا لتحقيق التقدم رغم التصريحات الشكلية وغير البناءة لممثلي الدول الاوروبية الثلاث.

وتستمر الجولة الثامنة من مفاوضات فيينا بشأن النووي الإيراني لليوم الثالث علي التوالي، وسط تأكيد الوفود المشاركة على استمرار المباحثات لغاية التوصل الى النتيجة النهائية. 

ومن جانبه، قال المندوب الروسي في مفاوضات فيينا، ميخائيل أوليانوف، الثلاثاء، في تغريده علي تويتر: " عقدت الأطراف المشاركة في محادثات فيينا بشأن العودة للاتفاق النووي الإيراني، اجتماعا يدل علي تقدم ملحوظ في المباحثات".

وأضاف: "كما عقدت اجتماع إيجابي مع رؤساء الوفود البريطانية والفرنسية والألمانية".

وبدوره، قال وزير الخارجية الإيراني، أمير عبد اللهيان، إن مفاوضات فيينا تمضي في مسار جيد، وفقا للعربية نت.

هذا وأفادت مصادر دبلوماسية لقناة العربية الإخبارية، بأن بداية فبراير يبدو تاريخا واقعيا لإنهاء مباحثات فيينا بشأن إيران.

وأشارت المصادر إلى أن إذا لم نتوصل لاتفاق مع إيران خلال 4 أسابيع لن يكون هناك اتفاق، لافته إلي أن مسألة الضمانات التي تطلبها طهران معقدة ولا نعرف كيف نتخطاها.

وأكدت المصادر على أن برنامج إيران النووي حاليا ليس كما كان قبل عام، فالإيرانيون يفاوضون بجدية ويسعون لاتفاق يتيح لهم بيع النفط.