اهم الاخبار
الجمعة 21 يناير 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الأمن العراقي: مقتل 4 من عناصر داعش في ديالى

جبال حمرين - أرشيفية
جبال حمرين - أرشيفية

كشفت خلية الإعلام الأمني العراقية، الوم الثلاثاء، عن مقتل 4 من عناصر داعش سلسلة جبال حمرين بمحافظة ديالى.

وقالت الخلية في بيان: "تستمر قيادة عمليات ديالى بواجباتها النوعية ولليوم الثالث على التوالي، حيث تمكنت من خلال قوة من اللواء الآلي 34 في الفرقة التاسعة وبعد الاشتباك مع عناصر عصابات داعش الإرهابية من قتل 4 إرهابيين أثناء البحث والتفتيش ضمن سلسلة جبال حمرين".

ووفقا لوكالة الأنباء العراقية، أضافت الخلية في بيانها: أن "العملية ما زالت مستمرة".

وفي السياق، قدم رئيس الوزراء العراقي، مصطفي الكاظمي، أمس الاثنين، عدداً من التوجيهات للأجهزة الأمنية كافة، ولعدد من الجهات المختصة.

ووفقا لبيان مكتب رئيس الوزراء، أكد الكاظمي على "ضرورة التعاون والتنسيق المستمر بين الوزارات الأمنية والأجهزة والوكالات الاستخبارية كافة؛ لتحقيق الأمن والاستقرار، وفرض سلطة الدولة والقانون، والعمل كالفريق الواحد."

وقال الكاظمي: "ما زالت أمامنا تحديات، والكثير من العمل لمواجهة هذه التحديات، كالسلاح المنفلت، وتجارة المخدرات والنزاعات العشائرية؛ من هنا لا بد أن نتعاون جميعاً، وزارات أمنية وأجهزة ووكالات استخبارية لمواجهتها والقضاء عليها."

وأضاف: أصدرنا توجيهات إلى الوكالات الاستخبارية بتكثيف الجهد الاستخباري للقضاء على عصابات داعش الإرهابية والاستمرار بالنهج التعرضي من قبل قطعات العسكرية المبني على معلومات استخبارية دقيقة."

وتابع قائلا: أكدنا على العمل المهني والمؤسساتي لمنتسبي الأجهزة الأمنية؛ لكون أمن وسلامة المواطن والبلد في أعناقهم.

وشدد الكاظمي على ضرورة اتخاذ القادة الإجراءات القانونية لملاحقة ومتابعة مرتكبي الجريمة المنظمة، وعصابات الجريمة والمخدرات؛ لأنها آفة تهدد البنية الاجتماعية للمجتمع العراقي.

وأشار الكاظمي إلى أنه "كان هناك دور كبير خلال عام 2021 لقيادتي القوة الجوية وطيران الجيش بقتل العديد من الزمر الإرهابية بضربات جوية، نوجّه بالاستمرار بهذه الضربات للقضاء على هذه الجماعات ورؤوس العصابات الإرهابية."

وأوضح الكاظمي أنه "على الوزارات والأجهزة الأمنية المعنية كافة العمل على عودة العوائل النازحة إلى مناطقهم ووضع حلول عاجلة؛ لضمان توفير المتطلبات الأساسية والحياة الكريمة لتلك العوائل."

وأكد رئيس الوزراء على ضرورة المضي بالعمل المشترك في سنجار من اجل تعبيد الطريق لانطلاق مشاريع الإعمار والبناء في المنطقة، وتعيد إليها الألفة والمحبة والعمل على سيادة القانون.