اهم الاخبار
الخميس 27 يناير 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

العراق: القبض على معالج جرحى داعش وأربعة من معاونيه في كركوك

الأمن العراقي - أرشيفية
الأمن العراقي - أرشيفية

أشارت خلية الإعلام الأمني العراقية، اليوم الخميس، إلى أنه تم إلقاء القبض على معالج جرحى داعش وأربعة من معاونيه في محافظة كركوك.

وقال الخلية في بيان: إنه "استمراراً للعمليات الاستباقية التي تنفذها وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية للقصاص من الزمر الإرهابية وتجفيف منابعهم، وبعمليات منفصلة بمحافظة كركوك نتج من خلالها إلقاء القبض على خمسة إرهابيين مطلوبين وفق أحكام المادة (٤/ارهاب) لانتمائهم لعصابات داعش الإرهابية"، وفقا لوكالة الأنباء العراقية.

وأضاف البيان: أنه "من خلال التعمق بالتحقيق معهم، اعترف الإرهابي الأول بقيامه بعلاج مرضى وجرحى عصابات داعش الإرهابية في مضافتهم وكذلك تجهيزهم بالأدوية والمعدات الطبية مستغلاً وظيفته بوزارة الصحة فضلاً عن تقديم الدعم اللوجستي لهم، فيما عمل باقي الارهابيين الملقى القبض عليهم ضمن صفوف داعش بما يسمى قاطع كركوك وذلك قدموا الدعم لعصابات داعش الارهابية واشتركوا ايضا بعدة عمليات ارهابية ضد القوات الامنية والمواطنين قبل عمليات التحرير".

وأوضحت الخلية في بيانها أنه "تم تدوين اقوالهم ابتدائياً وقضائياً بالاعتراف واتخذت بحقهم الإجراءات القانونية".

تحقيق في حادث اصابة المتظاهرين في الناصرية

وفي سياق آخر، أمر رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، أمس الأربعاء، بفتح تحقيق في حادث إصابة متظاهرين في مدينة الناصرية بمحافظة ذي قار.

وأصدرت خلية الإعلام الأمني العراقية، بيان، نص علي: أن "القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي تابع، باهتمام كبير حادث إصابة 3 من المتظاهرين اليوم، في مركز مدينة الناصرية بمحافظة ذي قار"، وفقا لوكالة الأنباء العراقية.

وأوضح البيان أن "الكاظمي وجه باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ومحاسبة من تسبب في هذا الحادث وفتح تحقيق عاجل من قبل القوات الأمنية، والعمل على معالجة المصابين فوراً".

وأكد البيان على أن "الكاظمي أصدر توجيهات سابقة بعدم استخدام القوة أو إطلاق النار بحق المتظاهرين المطالبين بحقوقهم المشروعة".

وفي سياق متصل، قال محافظ الأنبار العراقية، علي فرحان الدليمي، أمس، في تصريح لقناة العربية، إنه تم إغلاق مخيمات اللاجئين بالكامل في المحافظة.

وأضاف الدليمي: أن نسبة الدمار في مدينة الرمادي جراء الحرب على داعش الأكبر في العراق، مشيرا إلي على أن التحالف الدولي زود القوات العراقية بكاميرات مراقبة لضبط الحدود مع سوريا.