اهم الاخبار
الخميس 27 يناير 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الكرملين: هدف أوكرانيا استعادة القرم مما يشكل تهديدا مباشرا لروسيا

ديميتري بيسكوف -
ديميتري بيسكوف - صورة أرشيفية

أشارت الرئاسة الروسية "الكرملين"، اليوم الخميس، إلى أن هدف أوكرانيا هو استعادة شبه جزيرة القرم، مما يشكل تهديدا مباشرا لروسيا، وفقا لوكالة فرانس برس.

وفي السياق، قال وزير الخارجية الأمريكية، أنتوني بلينيكن، اليوم، بشأن بالمحادثات الثنائية مع وزير الخارجية الأوكراني، ديميتري كوليبا، إن الولايات المتحدة قلقة بشأن موقف روسيا تجاه أوكرانيا وستدعمها مع حلفاء الناتو.

ووفقا لوكالة رويترز، فإن بلينيكن يحضر اجتماع منظمة الأمن والتعاون في أوروبا (OSCE) السنوي لوزراء الخارجية وسط توترات بين الغرب وروسيا بشأن نشر القوات على حدود أوكرانيا وأزمة المهاجرين مع بيلاروسيا.

ومن جانبه، أكد وزير الخارجية الأوكراني، ديميتري كوليبا، علي أن كييف ليس لديه نية لاستفزاز روسيا وملتزمون بالحل السلمي للنزاع.

وشدد كوليبا على أننا نريد معاقبة روسيا اقتصاديا لوقف عدوانها.

وبدوره، قال مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، أمس الأربعاء، في تصريح صحفي خلال اجتماع وزراء خارجية حلف "الناتو، إن أي فعل عدائي ضد أوكرانيا سيقابل برد فعل قوي من جانبنا.

وأكد بوريل على "حرص الاتحاد الأوروبي على وحدة وسيادة أوكرانيا، ووقوفه بجانب كييف ضد أي فعل لإخلال سلمها"، وفقا لوكالة سبوتنيك الروسية.
هذا وأعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، عن عقد لقاء غدا الخميس بين وزيري الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، والروسي سيرغي لافروف، في ستوكهولم لبحث التصعيد عند الحدود الأوكرانية، وفقا لوكالة فرانس برس.

ومن جانبها، وكشفت وزارة الخارجية الروسية، عن أن أوكرانيا حركت نصف جيشها بتعداد 125 ألف جندي إلى منطقة الصراع مع الانفصاليين في دونباس، شرقي البلاد.

ووفقا لوكالة نوفوستي، قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، إن "الجيش الأوكراني، يحشد قواته وينشر المعدات الثقيلة والأفراد، وبحسب بعض التقارير، فإن عدد القوات في منطقة الصراع قد وصل بالفعل إلى 125 ألف شخص، هو نصف عدد القوات المسلحة لأوكرانيا".

وأضافت زاخاروفا: أن موسكو قلقه من رفض أوكرانيا للتسوية السلمية لهذه القضية.
وتابعت قائلة: إن مشروع القانون الذي قدمه رئيس أوكرانيا، فلاديمير زيلينسكي، للنظر فيه من قبل البرلمان الأوكراني ينص على إمكانية تواجد قوات أجنبية في البلاد في عام 2022، مضيفة أن ذلك يتعارض بشكل مباشر مع اتفاقيات مينسك.