اهم الاخبار
الجمعة 03 ديسمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

رياضة

كتاب أرجنتيني يكشف حقيقة سرقة قلب مارادونا بعد وفاته

كتاب أرجنتيني يكشف
كتاب أرجنتيني يكشف حقيقة سرقة قلب مارادونا بعد وفاته

مفأجاة من العيار الثقيل انفجرت في الأوساط الأرجنتينية والرياضة العالمية بمجرد نشر كتاب نيلسون كاسترو، الصحفى والمذيع وأخصائى أعصاب أرجنتينى، الذي ألفه عن صحة أسطورة كرة القدم، دييجو مارادونا، ويحمل عنوان "صحة دييجو..القصة الحقيقية".

دفن مارادونا بدون قلب

أكد الصحفي الأرجنتيني في كتابه المثير للجدل أنه تم دفن مارادونا بدون قلب بعد أن تمت سرقته عقب يوم من وفاته أى فى 26 نوفمبر 2020، مشيرا إلى أنه إلى جانب حقيقة العملية القضائية التى تحقق فى ما إذا كان هناك إهمال طبى من جانب فريقه الطبى، فقد تحدث كاسترة عن مؤامرة لسرقة "عضو" مارادونا خلال الفترة التى أعقبت وفاته أى بالتحديد 26 نوفمبر 2020، وفقا لصحيفة "لا ناثيون" الأرجنتينية.

كتاب أرجنتيني يكشف حقيقة سرقة قلب مارادونا بعد وفاته

وكشف طبيب الأعصاب "كانت هناك حركة من البارابرافاس ، النادى الذى كان يدربه مارادونا، هى التى خططت لاقتحام جثته واستخراج قلبه، ولكن هذا لم يحدث لأن هذا كان عملا ذا جرأة هائلة، لكن فى النهاية تم اقتلاع قلب مارادونا".

وأشار كاسترو إلى أنه تم الكشف عن وزن قلب مارادونا بعد التشريح ، والذى أثبتت أنه يزن حوالى نصف كيلو فى حين أن القلب عادة يزن 300 جرام ، ولكن الطبيب المختص قال فى هذا الوقت أن قلبه كان رياضيا، رغم أنه كان يعانى من قصور القلب الذي كان يعاني منه وأمراض القلب التي أصيب بها منذ أن تم تشخيصه في عام 2000 ، والتي تعافى منها وظيفيًا.