اهم الاخبار
الثلاثاء 26 أكتوبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

الرئيس التونسي: تعيين رئيس جديد للحكومة مع استمرار الأحكام الانتقالية

الرئيس التونسي قيس
الرئيس التونسي قيس سعيد ،أرشيفية

أكد الرئيس التونسي قيس سعيد أنه سيعين رئيس جديد للحكومة مع استمرار الأحكام الإنتقالية التى أصدرها فى 25 يوليو الماضي .


وقال سعيد - فى كلمة متلفزة له مساء اليوم الإثنين - : إنه سيقدم قانونا جديدا للانتخابات وأنه وضع قوانين انتقالية بينما ستظل إجراءات الطوارئ سارية.


وأضاف :  "ما أقوله اليوم هو في صلب الدستور ولا يمكن أن يقولوا إنه انقلاب، وكيف يكون انقلاب بالدستور ونص الدستور".

وشدد رئيس الجمهورية على أن القضية ليست قضية حكومة بل هي منظومة كاملة. مؤكدا أنه لم يلجأ إلى التدابير الاستثنائية الا للحفاظ على الوطن.

 وقال قيس سعيد ''إن الحياء يمنعه من أن يتحدث عن الخونة الذين باعوا وطنهم''متعهدا بأنه لن يمس ايا كان ولن يرفع اية قضية ضد ايا كان.


وحول الأنباء المتداولة عن احتجازه واعتقاله فى قصر قرطاج ، قال الرئيس التونس 'أنا حر بين الأحرار' .

وانتقد سعيد بشدة التصريحات التي أكدت أنه محتجز، ووصف مروجي هذه الإشاعة بالـ مرضى.


وأضاف : أن تونس تعيش مرحلة تاريخية امتدادا لـ17 ديسمبر 2010، مضيفا : 'نحن في مرحلة ثورية تصحيحية للإنفجار الثوري'.

كما أكد رئيس الجمهورية أن القانون الجديد للانتخابات سيمكن من أن يكون النائب المنتخب مسؤولا أمام ناخبيه. 


وشدد سعيد على أن البرلمان الذي يريدون العودة إليه كان حلبة صراع وسب وشتم وعنف فضلا عن تحوله إلى سوق تباع فيها الأصوات وتشترى.

وتسائل رئيس الجمهورية كيف لنواب يمثلون الشعب التونسي وأصواتهم تباع وتشترى ؟.

وتابع الرئيس التونسي : "صواريخنا القانونية على منصات إطلاقها وتكفي إشارة واحدة لتضربهم في أعماق الأعماق" معلنا أنه فعّل الفصل 80 من الدستور بعد أن وجه التحذير بعد التحذير. 

وأشار قيس سعيد إلى أن الثورة التونسية انطلقت 17 ديسمبر 2010 وليس يوم 14 يناير 2011.

وأردف : أن تونس تعيش العديد من الازمات المفتعلة، معتبرا أنه كلما اشتدت الأزمات المفتعلة كلما ازدادت الإرادة لتجاوزها وتخطيها.

وشدد رئيس الدولة على أن التحدي مازال قائما وأنه لن يتخلي أبدا عن التحدي إلّا منتصرين' مشددا على أنه على العهد.