اهم الاخبار
الخميس 16 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

ميركل تؤكد على مواصلة الإجلاء من أفغانستان لكن مع واشنطن

المستشارة الألمانية
المستشارة الألمانية

قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل للنواب المحافظين اليوم الأربعاء إن ألمانيا ستواصل إجلاء الأشخاص من أفغانستان، مؤكدة على أن هذا ممكن فقط مع الولايات المتحدة.

وبحسب وكالة رويترز للأنباء، مازال آلاف الأشخاص يائسين للفرار من أفغانستان بعد سقوط كابول في أيدي طالبان الأسبوع الماضي وقبل الموعد النهائي المحدد في 31 أغسطس.

وقد كشفت وزارة الخارجية الألمانية على تويتر، أنها قامت بإجلاء أكثر من 4500 شخص من أفغانستان حتى الآن، منهم حوالي 3700 مواطنون أفغان، وتشكل النساء والفتيات حوالي نصف العدد.

وأضافت أن العديد من الصحفيين ونشطاء حقوق الإنسان من بين أولئك الذين نُقلوا جواً.

ومن جانبه، أعلن وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب، الأربعاء، عن أنه تم إجلاء الغالبية العظمى من المواطنين البريطانيين من أفغانستان.

إعادة 2500 مواطن بريطاني

وبحسب شبكة سكاي نيوز، أكد راب على أنه تم إعادة 2500 مواطن بريطاني، مشيرا إلي أننا سنستغل الساعات القادمة لإجلاء بقية البريطانيين إلى البلاد.

وقد رفض وزير الخارجية دومينيك راب التعليق على التكهنات بأن رحلات الإجلاء البريطانية من أفغانستان قد تضطر إلى التوقف في وقت مبكر من هذا الأسبوع بعد فشل رئيس الوزراء بوريس جونسون في تأمين تمديد للموعد النهائي للولايات المتحدة لمغادرة جميع القوات الغربية.

وفي السياق، قال المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد، أمس الثلاثاء في مؤتمر صحفي، إن على المترجمين الأفغان عدم اللجوء إلى الولايات المتحدة.

وأضاف: أنه من المرفوض مغادرة الأفغان للبلاد، مشيرا إلي أن الأجانب فقط سيغادرون أفغانستان، مؤكدا علي أنه لا مخاطر على أي أحد في أفغانستان.

وتابع قائلا: نناشد المنظمات والوكالات العاملة البقاء في أفغانستان، فلا يوجد سبب موجبا يحول دون مواصلة المؤسسات الحكومية مهامها.

وأكد المتحدث علي أن الحركة وجهت رسائل للسفارات والقنصليات الأجنبية في أفغانستان لطمأنتهم بشأن أمنهم.

وأوضح المتحدث أن الحركة تواجه مشكلة صغيره في وادي بنجشير، لافتا إلي أنها ستحل قريبا بشكل سلمي، مطالبا مقاتلي بنجشير تسليم أسلحتهم.

وشدد المتحدث باسم طالبان علي أن الحركة تعارض تمديد الانسحاب الأمريكي لمزيد من عمليات الإجلاء إلى ما بعد 31 أغسطس.

وفي سياق متصل، عقد مدير وكالة المخابرات المركزية الأمريكية وليام جيه بيرنز، اجتماعا سريا في كابول الاثنين مع المسؤول في طالبان عبد الغني بارادار، في لقاء رفيع المستوي بين طالبان وإدارة بايدن منذ استيلاء مسلحي الحركة على العاصمة الأفغانية كابول، وفقا لما نقلته صحيفة واشنطن بوست عن مسؤولين أمريكيين مطلعين على الأمر طلبوا عدم الكشف عن هويتهم.